Writer Hibr – صحيفة حبر http://hibrpress.com مداد قلم وبندقية Tue, 18 Sep 2018 08:39:40 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=4.9.3 على طريقة الأسد.. روسيا تحتفظ بحق الرد وتفقد 15 عسكرياً بنيران صديقة http://hibrpress.com/%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%af-%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%aa%d8%ad%d8%aa%d9%81%d8%b8-%d8%a8%d8%ad%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af-%d9%88/ http://hibrpress.com/%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%af-%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%aa%d8%ad%d8%aa%d9%81%d8%b8-%d8%a8%d8%ad%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af-%d9%88/#respond Tue, 18 Sep 2018 08:39:40 +0000 http://hibrpress.com/?p=14183

اعترفت وزارة الدفاع الروسية صباح اليوم أن طائرة الرصد “إيل-20” الروسية، التي فقد الاتصال بها قرب اللاذقية، أسقطت بصاروخ سوري بـ”الخطأ”، جراء تصدي الدفاعات الجوية السورية لغارة إسرائيلية بعد أن اتهمت ليلة أمس فرقاطة فرنسية باسقاط الطائرة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن اختفاء الطائرة تزامن مع إغارة أربع مقاتلات إسرائيلية من طراز أف-16 على بنى تحتيّة سورية في محافظة اللاذقية حسب تعبيرها .

و أعلنت أن الطيارين الإسرائيليين “تستروا بالطائرة الروسية لتصبح عرضة للنيران السورية فيما احتفظت الدفاع الروسية بحق الرد المناسب” على تصرفات إسرائيل “العدوانية”.

وصرحت الوزارة، في بيان أوردته وكالات الأنباء الروسية، إن «الاتصال انقطع بطاقم الطائرة إيل-20 بينما كانت تحلّق فوق البحر الأبيض المتوسط على بُعد 35 كلم من الساحل السوري في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية»، مشيرة إلى أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار قرابة الساعة 11 ليلاً (20,00 ت غ) وعلى متنها 15 جندياً ولم تتسلم قاعدة حميميم إشعاراً بالهجوم على الخط الساخن إلا قبل دقيقة واحدة من حدوثه الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة.

وكانت ثلاثة مواقع في مدينة اللاذقية قد تعرضت لقصف جوي، ليل الإثنين، وأشار مصدر من النظام إلى صواريخ “يُعتقد بأنها إسرائيلية”. وقالت وكالة الأنباء السورية “سانا” إن الدفاعات الجوية السورية “تصدت لصواريخ معادية قادمة من عرض البحر المتوسط، واعترضت عدداً منها قبل الوصول إلى أهدافها”.

]]>
http://hibrpress.com/%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%af-%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7-%d8%aa%d8%ad%d8%aa%d9%81%d8%b8-%d8%a8%d8%ad%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%af-%d9%88/feed/ 0
لرفضه الذهاب لإدلب.. النظام يعتقل قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” بدمشق http://hibrpress.com/%d9%84%d8%b1%d9%81%d8%b6%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%87%d8%a7%d8%a8-%d9%84%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85-%d9%8a%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d9%82%d8%a7%d8%a6%d8%af-%d9%85/ http://hibrpress.com/%d9%84%d8%b1%d9%81%d8%b6%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%87%d8%a7%d8%a8-%d9%84%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85-%d9%8a%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d9%82%d8%a7%d8%a6%d8%af-%d9%85/#respond Mon, 17 Sep 2018 14:41:27 +0000 http://hibrpress.com/?p=14179
اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد، قائد ميليشيات “الدفاع الوطني” في منطقة ضاحية الأسد بدمشق، أمس الأحد.

ونصبت دوريات من فرع المداهمة (السرية 215) التابعة لجهاز الاستخبارات العسكرية لدى نظام الأسد كميناً مُحكماً للمدعو “علاء حيدر” قائد ميليشيا الدفاع الوطني في منطقة ضاحية الأسد شمال دمشق، والتي تُعرف بصبغتها الموالية، بحسب موقع “صوت العاصمة”.

وأشار الموقع إلى أن “حيدر” امتنع خلال الأسابيع الماضية عن إرسال عناصره باتجاه مدينة إدلب، بحجة أن مهامهم العسكرية تنحصر في المنطقة وصولاً للغوطة الشرقية، وأنهم حاربوا “الإرهاب” على مدى سنوات، ولن يخرجوا إلى أي منطقة أخرى بعد انتهاء العمليات العسكرية في ريف دمشق.

وكان أهالي “ضاحية الأسد” قدموا شكاوى في وقت سابق، لبلدية المنطقة، بسبب سياسة التعفيش والسرقة التي تنتهجها ميليشيا الدفاع الوطني بقيادة “علاء حيدر”.

المصدر: بلدي نيوز

]]>
http://hibrpress.com/%d9%84%d8%b1%d9%81%d8%b6%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%87%d8%a7%d8%a8-%d9%84%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85-%d9%8a%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d9%82%d8%a7%d8%a6%d8%af-%d9%85/feed/ 0
المجالس المحلية في ريف حلب الشمالي تصدر رخصًا للسيارات http://hibrpress.com/14169-2/ http://hibrpress.com/14169-2/#respond Mon, 17 Sep 2018 14:13:03 +0000 http://hibrpress.com/?p=14169 حسين الخطاب |

انتشرت في مناطق درع الفرات “ريفي حلب الشمالي والشرقي” خلال الأشهر الماضي ظاهرة سرقة السيارة الخاصة والعامة وغير النظامية التي لا تحمل أوراقًا ثبوتية ونمرة تعريف، وذلك من قبل أشخاص مجهولين، ممَّا أدى إلى سخط شعبي بين المدنيين، وتحميل الجهات المسؤولة المسؤولية عن هذه الظاهرة، مُعتبرين سببها الفلتان الأمني الذي تعيشه المنطقة منذ سيطرة الفصائل المعارضة عليها قبل عامٍ ونصف.

وتنتشر في المناطق المحرر منذُ بداية عام 2012 ظاهرة السيارة المستوردة من أوربا، والسيارات السورية غير المنمرة التي يكون مصدرها مصادرات لأملاك الشبيحة، أو صلاحية لوحة التعريف التابعة لها من قبل حكومة النظام منتهية.

الجهات الرسمية في مدينة الباب وبعض المدن الأخرى بدأت قبل أسابيع بالعمل على قرار يقضي بتنمير السيارات التي لا تحمل بطاقة تعريفية ونمرًا نظامية، وتسجيلها ضِمن قيود في السجلات للحدِّ من ظاهرة السرقات، وأيضًا للحدِّ من مخالفات أخرى منها القتل والسرعة الزائدة داخل المدن وخارجها.

رئيس قسم التسجيل في مدينة الباب الملازم أول “عبد القادر الخلف” بيَّن لصحيفة “حبر” أنَّ الهدف من هذا القرار القضاء أولاً على ظاهرة التفجيرات المتكررة في المنطقة، وذلك من خلال التعَرف على مالك الآلية، وأيضًا إنهاء ظاهرة السرقات من خلال تثبيت رقم الهيكل ورقم المحرك لكل آلية على رخصة الآلية “دفتر السيارة”

وأكد الملازم أول أنَّ هذه اللوحات مُعترف بها من قبل جميع الجهات الرسمية في المناطق المحررة، ولم يتم بعد تحديد التكليف المالية المفروضة بشكل دقيق لِحصول المواطنين على النمرة، وهي ستكون عبارة عن رسوم تُدفع لمدة عامين، وأيضًا سعر اللوحة، ويتم دفع المبلغ لصندوق مالية المجلس المحلي، والمعاينة للسيارة ستكون مجانية في الوقت الحالي.

وقال المصدر: إنَّ الترخيص والتلويح إجباري لكل الآليات الموجودة في المنطقة، ولم يتم بعد تحديد انتهاء الفترة الزمنية للترخيص، أما الأوراق المطلوبة فهي:

– صورة عن الهوية الشخصية الجديدة الصادرة عن المجلس المحلي في المنطقة التي يقيم فيها صاحب الآلية.

– في حال وجود رخصة سابقة أو فاتورة من وكالة السيارة باسم صاحب المركبة يتم إبرازها في مركز التسجيل، وتستكمل الأوراق في مبنى المواصلات.

– في جال عدم وجود أوراق تثبت ملكية الآلية للمواطن يتم تجهيز الأوراق في مركز التسجيل

رأي المستفيدين من القرار

المدنيون في المنطقة منهم من رحَبَّ بالقرار واعتبره خطوة باتجاه تنظيم المدينة، وضبط الأمن فيها، ومنهم اعتبره قرارًا فقط لكسب الأموال لصالح الجهات المسؤولة في المنطقة.

(فادي الخالد) أحد المدنيين الذَّين يملكون سيارة شحن صغيرة قال لصحيفة حبر: “هكذا قرار هو نوعًا ما من القرارات التي تحمي ملكية المدنيين لآلياتهم، لكن هناك نقاط كثيرة يجب التوقف عندها

أولاً: الرسوم الجمركية للمركبات العامة التي ستفرض على العربة قد لا تتوافق مع مدخول العمل لأصحاب المركبات.

ثانيًا: عدم اعتراف الفصائل الأخرى بهذه اللوحة وعلى سبيل المثال وبحكم عملنا، نذهب إلى مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في إدلب، وهذه اللوحة قد تسبب لنا مشاكل هناك.

ثالثاً: في السابق كانت الرسوم الجمركية التي تُدفع للسيارة يذهب قسم منها للتأمين، وفي حال أي حادث تدفع شركة المواصلات للمتضررين من هذا التأمين، هل هذا القرار سيطبق أم أنَّ المبالغ المدفوعة ستذهب فقط إلى خزينة المجلس؟!

وتابع فادي حديثه قائلاً: ” إن من يريد أن يأخذ ضرائب جمركية على السيارات الخاصة والعامة عليه أن يعمل أولاً على تحسين شبكات الطرق الداخلية والخارجية، وشبكة الطرق في المنطقة اليوم هي من أسوء الطرق في العالم، فمن سيكون المسؤول عن إصلاحها؟!

]]>
http://hibrpress.com/14169-2/feed/ 0
“حين تتحدث الزنازين” كتاب يوثق معتقلي إدلب الذين قضوا تحت التعذيب http://hibrpress.com/%d8%ad%d9%8a%d9%86-%d8%aa%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%ab-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%86%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d9%88%d8%ab%d9%82-%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84%d9%8a-%d8%a5/ http://hibrpress.com/%d8%ad%d9%8a%d9%86-%d8%aa%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%ab-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%86%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d9%88%d8%ab%d9%82-%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84%d9%8a-%d8%a5/#respond Mon, 17 Sep 2018 13:55:30 +0000 http://hibrpress.com/?p=14166 فاطمة حاج موسى |

يجمع بين صفحاته المعنى الحقيقي لمعاناة شهداء معتقلين بسجون النظام السوري، لم يكونوا مجرد أرقام إنما أرواح عانت من شتَّى أنواع العذاب والقهر.

بدعوة من مركز البراءة للطفولة والتأهيل أقيمت جلسة حوارية حول مضمون كتاب “حين تتحدث الزنازين” وذلك في منتدى المرأة السورية في مدينة سراقب.

بدأت الجلسة بنبذة تعريفية عن الكتاب من المؤلفة (غادة باكير) التي تحدثت بدورها عن فكرة الكتاب التي لم تكن وليدة اليوم، إنما نشأت منذ 2011م حين اعتقل شهيد سراقب الأول (أحمد صالح الدعاس) وقضى تحت التعذيب، وبعد مدة اعتقل الشهيد (أحمد ياسر حج علي) بعد تحويله إلى دمشق وخروجه جثة مشوهة، حينها كانت المظاهرات السلمية قد بدأت لتلد معها الفكرة، وتكمل باكير “وخلال هذا العام تم التواصل بين مركز البراءة وجريدة زيتون بتركيا للعمل على فكرة جديدة مشتركة لخدمة ثورتنا فعادت إلى ذهني فكرة المعتقلين وناقشت الفكرة مع الأستاذ (رائد رزوق) ولاقت قبولاً وتم التعاون بين الفريقين.”

وتحدث ضمن الجلسة أيضًا المحامي (أحمد باكير) عن حقوق المعتقلين وتغييبهم في سجون النظام.

أما الأستاذ (ياسر الصوفي) تكلم عن أدب الاعتقال والروايات المهمة وكيف يتناولها الأدب، وتنبأ أن الكتاب سيتحول يومًا ما إلى عمل أدبي مهم جدًا لأن القصص أخذت من أفواه الناس.

 واختتمت الجلسة بحديث فريق مركز البراءة الذين تحدثوا عن تجربتهم.

صحيفة حبر التقت بالكاتبة “غادة باكير” من فريق مركز البراءة التي تحدثت لنا عن تجربتها: “الكتاب محاولة لإحياء الشهداء بطريقة مختلفة عما نراه، فالصور التي سُربت من المعتقلات كانت جثثًا مشوهة تحمل أرقامًا على جبينها، فأحببت أن أخبر العالم أن هؤلاء بشر كانت لهم حياتهم وعائلاتهم وطموح وآمال لم يحققوها، فكان أقصى حلمهم الحصول على الحرية التي عذبوا واستشهدوا لأجلها.”

 وأضافت باكير: “استهدفنا بالكتاب فقط معتقلي إدلب وريفها، فكان لنا زيارات ميدانية للعائلات وأجرينا حوارات معهم وحاولنا تغطية أكبر عدد ممكن من الشهداء، لأنه طلب منا على الأقل 50 شهيدًا فما فوق، ولأننا محكومون بتوقيت محدد هو 40 يومًا فقط لجمع القصص، تواصلنا مع عدد كبير من عائلات الشهداء لكن لم يساعدنا الوقت لتغطية الجميع، بالإضافة إلى حصرنا بعدد صفحات ما يقارب 200 لا أكثر، وهذا سبب آخر لعدم إضافة أسماء شهداء أكثر.”  ثم قالت باكير: “وثقنا الشهداء وجمعنا الصور وحضرنا المقابلات، وبالمقابل صحيفة زيتون تولت عملية التحرير ومهمة طبع الكتاب وتوزيعه في تركيا.” وأكدت أنه سيتم العمل بعد الانتهاء من توزيع النسخ الورقية على تحويل الكتاب إلى نسخ إلكترونية pdf بسبب الطلب عليه في أغلب دول أوربا. وختمت حديثها: “وبهذه الخطوة يكون بمتناول الجميع.”

والتقينا أيضا من فريق مركز البراءة الأستاذة: هالة حاج علي: “كانت تجربتي الأولى بالكتابة، ومع غادة بالمجال الإعلامي نخرج كل يوم منذ ساعات الصباح الباكر للقاء عائلات الشهداء، كنت أعيش قصة كل شهيد أشارك الامهات دموعهن وبعد سماعي لكل قصة تزيد نقمتي على النظام الفاسد وعلى كل شخص ساعد ببقائه حتى الآن، وختمت حديثها رغم كل الصعاب كانت تجربة حلوة رغم مرارتها.

وقال الأستاذ (نور الدين عباس): “رسالة أوجهها لكل شخص يتألم بأن يرى آلام من حوله، فقد أثرت آلام الأهالي في داخلي كثيرًا خصوصًا بداية اعتقال أبنائهم حتى تأكدوا من نبأ استشهادهم وفقدانهم.”

ومن الحضور كان لنا لقاء مع الأستاذ (محمد شكيب الخالد) نائب رئيس الهيئة السياسية في إدلب وقال: “حين تتحدث الزنازين، هو أول وثيقة أدبية توثق قضية المعتقلين المغيبة ضمن جميع ملفات التفاوض للحل السياسي في سورية. لا يوجد صور توثق المعتقلين إلا تلك التي نشرها سيزر ثم القضية التي رفعها أنور البني لمحكمة أوربية.” وأشار أن هذا الكتاب الوثيقة الثالثة لقضية المعتقلين لأنها ظلمت لربطها بالحل السياسي رغم أنها قضية إنسانية، وهذا ما جعل بعد 8 سنوات ثورة لعدم وجود أي خطوة عملية لحلها من الأمم المتحدة أو المنظمات الدولية التي أغمضت عيونها عن هذه القضية، وختم حديثه قائلا: “حتى الصور التي سربها سيزر بقيت 3 سنوات حتى بدأت المحاكم الدولية تنظر بأمرها.

]]>
http://hibrpress.com/%d8%ad%d9%8a%d9%86-%d8%aa%d8%aa%d8%ad%d8%af%d8%ab-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%86%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%86-%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d9%8a%d9%88%d8%ab%d9%82-%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84%d9%8a-%d8%a5/feed/ 0
وقفات احتجاجية للكوادر الطبية في الشمال السوري لحمايتها من العدوان الروسي http://hibrpress.com/%d9%88%d9%82%d9%81%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%88%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85/ http://hibrpress.com/%d9%88%d9%82%d9%81%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%88%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85/#respond Mon, 17 Sep 2018 12:49:58 +0000 http://hibrpress.com/?p=14163 سلوى عبدالرحمن |

نظَّم العشرات من الأطباء والممرضين والعاملين في الكوادر الطبية والإسعافية وقفة احتجاجية أمام مديرية الصحة في مدينة إدلب، تنديدًا بالاستهداف المباشر الذي يتعرضون له مع منشآتهم الطبية من قبل طائرات العدوان الروسي وطائرات نظام الأسد، وتضامنًا مع المظاهرات التي خرجت في مدن وبلدات الشمال السوري كل يوم جمعة.

رفع الأطباء والممرضون والمسعفون والإداريون من القطاع الطبي لافتات كتبوا عليها عبارات باللغتين العربية والإنكليزية تؤكد استمرارية الثورة وعدم التراجع عن أهدافها حتى نيل الحرية (هذه أرضنا ولن نرحل)، محملين المجتمع الدولي وديمستورا مسؤولية حمايتهم بعبارات كتبوها باللغة الإنكليزية، مطالبين إياهم بتحييد القطاع الصحي عن أي قصف أو معارك جانبية (الكوادر الطبية ليست هدفًا).

وأشار نائب مديرية الصحة (مصطفى العيدو) إلى أنهم دعوا المناطق القريبة من مدينة إدلب كالمشافي والمراكز الصحية وكوادر مديرية الصحة والإسعاف.

 تزامنت الوقفة مع وقفات مشابهة للقطاع الصحي في الشمال المحرر عامة لإيصال رسالتهم بشكل أوسع أكبرها في أطمة حيث تجمع أكثر من 500 طبيب وممرض وعامل في القطاع الصحي أمام مشفى أطمة الخيري.

من جهتها ألقت موظفة في القطاع الصحي من مدينة حمص أبيات من الشعر تعزز روح الثبات والقوة والأمل بمستقبل أفضل وانتصار على الطغاة لو بعد حين رغم كل ظروف الحياة الصعبة التي يمر سكان المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.

وأضاف أحد المسعفين من منظمة (بنسفج) أن هذه الوقفة مع مديرية الصحة جاءت للتنديد بقصف النظام للمدنيين والتأكيد على مبادئ الثورة الأولى، في حين أشار (محمد) أحد كوادر منظومة الإسعاف التابعة لمديرية الصحة أنهم يوجهون كلمتهم للعالم بأن إدلب تحتوي الملايين من السكان بينهم مليون طفل وأن النظام يهدد بقصفها بالكيماوي ووجب على الجميع حمايتها وهم على رأسها.

الجدير بالذكر أن هذه الوقفات الاحتجاجية تارة والتضامنية تارة أخرى في مجمل المناطق المحررة تم تنسيقها مع بدء الحملة الإعلامية من نظام الأسد عن هجوم عسكري محتمل على محافظة إدلب قبل شهر، وبعد ترويجه لاستخدام السلاح الكيماوي بحق المدنيين.

]]>
http://hibrpress.com/%d9%88%d9%82%d9%81%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d8%ad%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d8%ac%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d9%83%d9%88%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85/feed/ 0
فِلم المعتقل يتصدر قاعات العرض http://hibrpress.com/%d9%81%d9%90%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d9%8a%d8%aa%d8%b5%d8%af%d8%b1-%d9%82%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%b6/ http://hibrpress.com/%d9%81%d9%90%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d9%8a%d8%aa%d8%b5%d8%af%d8%b1-%d9%82%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%b6/#respond Sun, 16 Sep 2018 16:34:16 +0000 http://hibrpress.com/?p=14154 فاطمة حاج موسى |

استضاف منتدى المرأة السورية في مدينة سراقب يوم الخميس: 13/9/2018م عرضًا للفلم القصير “المعتقل” تزامنًا مع أسبوع المعتقل السوري.

 ابتدأ العرض بكلمة ترحيبية لمديرة المنتدى رحبت بالحضور وبعدها رحب بالحضور الأستاذ ياسر الصوفي المنسق للعمل، حيث عرَّف بالفلم وقدمه للحضور، وقبل عرض الفلم عُرض فيديو لكواليس عمل الفلم الذي استغرق سبعة أشهر حتى انتهى تصويره.

الفلم من أداء مجموعة من الشباب المبدعين، قصة وسيناريو الأستاذ (حسين باريش) وإخراج المبدع (محمد قدور) وألحان وغناء الشارة للفنان (محمود الأحمد) يعرض الفلم معاناة المعتقلين بسجون النظام.

وفي حديث لصحيفة حبـر مع مخرج الفلم الأستاذ (محمد قدور) قال: “الفلم سينمائي مدته 30 دقيقة يعالج قضية المعتقلين، من إنتاج ثورتنا كباقي الأفلام التي حصلت على عروض لإيصال رسالة ما على صعيد المعتقلين والمهجرين. والوثائقيات للقصف التي تعد كـخط أساسي للفلم، فـكان الإنسان هوية لـفلم معتقل.” وأضاف: “عرضنا الفلم بعدة دول أوربية في برلين، والمركز الثقافي العربي في بروكسل، وبالمركز الثقافي في السويد، وبغازي عنتاب التركية عن طريق منظمة ياسمين الحرية هذا خارجيا،  أما بالداخل عرض في سراقب ببوابة إدلب، وهنا في منتدى المرأة السورية، ونحضِّر حاليا لعرضه في المركز الثقافي في مدينة إدلب.”

وتحدث كذلك عن الصعوبات التي واجهتهم خلال فترة التصوير قائلاً:

“كان التنقل في عدة مناطق من إدلب، ونتيجة القصف العشوائي كنا نلغي العمل بعد تجهيز الفريق.” وذكر أيضا أن أكبر مشكلة كانت موجودة مشكلة تقنية لعدم وجود كاميرات حديثة تقدم العمل كما يجب لعدم وجود شركات إنتاج داعمة، فلو وجدت لكان العمل أفضل. وأشار إلى أن راديو ألوان قدمت الموسيقا التصويرية للفلم، وأن الفريق عمل بجهد ضمن الإمكانيات المتاحة، ونوه إلى أنه تمنى لو كان عرض الصورة أقوى وأوسع للتركيز على تفاصيل المعتقل. وختم حديثه: “بذل الشباب معنا مجهودًا واسعًا حتى أوصلناه للمجتمع الغربي ابتداءً من عرض البيئة المناسبة لمعتقل بسجون النظام مع رئيس الفرع بمدينة دمشق.”

وكان لنا لقاء مع الأستاذ (حسين باريش) الذي تحدث لنا بدوره عن الفلم قائلاً: “يتناول الفلم أكثر من شخصية معتقل، وركز على شخصيتين أساسيتين هما المعتقل السياسي وصديقه الذي هو رئيس فرع أمن، يفترق الصديقان في بداية الفلم نتيجة ترقية رئيس الفرع، وبعد مدة يشاء القدر أن يعتقل الناشط مروان للفرع الذي يترأسه صديقه، وبالتالي يقوم الصديق بواجب صديقه بتعذيبه ضعف باقي المعتقلين ويعامله بذل مثل تربية النظام، كأنه يقوم بواجبه نحو صديقه كما وعده في بداية الفيلم. وحين رأى رئيس الفرع صديقه استقبله بكلمة: كنت أتمناك ضيفًا وليس ضمن هؤلاء الزبالة؛ لأنه معارض وهذا المعارض الذي تذوق المعاناة نفسها في سجون النظام فترة الثمانينات، وتلقى المعاملة نفسها في عهد الأب والابن من الضرب والتعذيب.”

وتحدثنا أيضًا مع الفنان الملحن (محمود الأحمد):  “استغرقت بتجهيز الألحان حوالي شهر لأني وضعت عدة خيارات لأن المدة الزمنية قصيرة، فركزنا على لحن أعتقد أنه كان جيدًا رغم أني وجدت صعوبة بأدائه، تذكرت معاناتي بالمعتقل.” وأضاف: “الأفلام القصيرة دائمًا تحتاج إلى إمكانيات ضخمة وشركات إنتاج كبيرة، لكن رغم الإمكانيات البسيطة استطاع الشباب إيصال الرسالة بإنجاز جيد، ورغم كل الهفوات كان العمل جيدًا وناجحًا.”

حضر العرض مجموعة من السيدات بمنتدى المرأة، والتقينا والدة البطلة بالفلم الطفلة شهد التي تحدثت بسعادة قائلة: “تفاجأت رغم الإمكانيات البسيطة، فكان العمل رائعًا من الشباب الذين عملوا على الفلم، فصوروا معاناة المعتقلين والناس الذين تعرضوا للتعذيب بالسجون وخسروا حياتهم بالمعتقل.” ونوهت إلى أن هذا العمل يلفت نظرنا أن النظام منذ 40 عامًا مايزال مجرمًا ومايزال يمارس جميع أساليب التعذيب بسجونه عدا الإخفاء القسري للمعتقلين.

ومن الحاضرات أيضا: صفية حاج عبدو قالت: “الفلم مرآة عكست الواقع وما يمارسه النظام من تعذيب واعتقال قسري وتغييب للمعتقلين.” وأضافت: “الفلم يعد تجربة أولى ضمن المحرر وبإمكانيات متواضعة، فكان أكثر من رائع، وأتمنى إعادة هكذا تجربة لكن بمعالجة درامية أكثر دراسة.”

]]>
http://hibrpress.com/%d9%81%d9%90%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d9%8a%d8%aa%d8%b5%d8%af%d8%b1-%d9%82%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%b6/feed/ 0
واشنطن توجه تحذيراً للنظام السوري بـ«استعراض قوة» في قاعدة التنف http://hibrpress.com/%d9%88%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%b7%d9%86-%d8%aa%d9%88%d8%ac%d9%87-%d8%aa%d8%ad%d8%b0%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%8b-%d9%84%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a8%d9%80/ http://hibrpress.com/%d9%88%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%b7%d9%86-%d8%aa%d9%88%d8%ac%d9%87-%d8%aa%d8%ad%d8%b0%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%8b-%d9%84%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a8%d9%80/#respond Sun, 16 Sep 2018 16:13:53 +0000 http://hibrpress.com/?p=14148 استعرضت القيادة المركزية الأميركية قوتها بمناورات عسكرية أجرتها قبل أيام في محيط قاعدة التنف العسكرية التي تديرها واشنطن شرقي حمص على الحدود السورية الأردنية العراقية.

وقالت القيادة المركزية الأميركية عبر موقعها الإلكتروني أمس (السبت) إن المناورات أجريت في السابع من سبتمبر (أيلول)، وشاركت فيها قوات مشاة البحرية «المارينز»، بعمليات عسكرية لمنع أي تصعيد بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة المدعومة من التحالف الدولي.

وأظهرت الصور إطلاق صاروخ مضاد للدبابات من طراز «FGM – 148»، بالإضافة إلى عمليات إنزال مظلي لعدد من الجنود الأميركيين.

وأجريت المناورات في ساعات الصباح والليل، حسب الصور التي أظهرت استعمال الكاميرات الحرارية واستخدام أسلحة متنوعة بينها مضادات الدبابات وقواذف الهاون.

وكان متحدث القيادة المركزية الأميركية بل أوروبان قال الأسبوع الماضي، إنه «ستظهر قواتنا القدرة على الانتشار السريع، والهجوم على الهدف من خلال القوات الجوية والبرية المتكاملة».

وتهدف التدريبات الأميركية لرفع جاهزية القوات لمواجهة أي هجوم، حيث أجريت بمشاركة سرب من الطائرات، وباستخدام الذخيرة الحية.

وتتمركز قوات أميركية في «منطقة 55» داخل الأراضي السورية، وتقوم بدعم وحماية فصائل من المعارضة أبرزها ما يسمى بـ«قوات الشهيد أحمد العبدو»، و«جيش مغاوير الثورة».

يذكر أن روسيا تعتبر وجود القاعدة الأميركية على الأراضي السورية غير شرعي، وتطالبها باستمرار بإخلاء المنطقة، لكن الرد الأميركي جاء بتعزيز القاعدة، والإعلان عن نيته البقاء هناك لأجل غير مسمى.

]]>
http://hibrpress.com/%d9%88%d8%a7%d8%b4%d9%86%d8%b7%d9%86-%d8%aa%d9%88%d8%ac%d9%87-%d8%aa%d8%ad%d8%b0%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%8b-%d9%84%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d8%a8%d9%80/feed/ 0
إدلب.. مفترق طرق الحسابات والمصالح http://hibrpress.com/%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d9%85%d9%81%d8%aa%d8%b1%d9%82-%d8%b7%d8%b1%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b3%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad/ http://hibrpress.com/%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d9%85%d9%81%d8%aa%d8%b1%d9%82-%d8%b7%d8%b1%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b3%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad/#respond Sat, 15 Sep 2018 15:07:31 +0000 http://hibrpress.com/?p=14126 علي سندة |

لم يعد الهروب إلى الأمام بالنسبة إلى تركيا ضمن الملف السوري الذي وصل إلى العقدة في إدلب أمرًا مجديًا، ما دعاها أخيرًا إلى التصريح عنوة أن مسألة إدلب لا تمثل حماية 3.5 مليون سوري مهددون بالاجتياح والحرب إنما يتعلق بأمنها القومي.

فالسيناريوهات عقب قمة طهران الخاصة بإدلب باتت مفتوحة مع عدم وجود حل نهائي، إذ يعد تأجيل تركيا للحملة العسكرية أمرًا إيجابيًا لكنه يُخفي ويُنبئ بالكثير، فخلال الأسبوع الماضي بدأ استعراض العضلات من قبل أطراف الصراع وانخرطت تركيا بثقلها العسكري بعيداً عن براغماتيتها المعتادة.

فالأرقام تشير حاليًّا إلى وجود ما يقارب 30 ألف جندي تركي باتوا مجهزين بعتاد وسلاح (دفاعي – هجومي) داخل نقاط المراقبة المنتشرة، تريد بهم تركيا حماية اقتصادها واحتواء أزمتها بعيدًا عن تلقي المزيد من اللاجئين بالدرجة الأولى، ومنع انتقال المعركة إلى داخل حدودها بالدرجة الثانية بعد تورط استخبارات الأسد بتفجير الريحانية والكشف عن تقارير تؤكد عزم الميليشيات الكردية خوض معركة إدلب سراً مع الأسد في سبيل الوصول إلى الحدود التركية من خلال جيب جغرافي غير محسوب على حاضنتها يمكنها من زعزعة استقرار الجبهة الداخلية التركية.

الإثنين القادم سيلتقي بوتين وأردوغان حسب الرئاسة التركية في سوتشي من أجل حل مشكلة إدلب، وسيكون الموقف التركي أكثر قوة هذه المرة مع دخول العتاد الثقيل، وستلقي جرائم الأسد بحق المواطنين الأتراك بظلالها على القمة، فإما يخرج الرجلان بحل يرضي الطرفين مما يعني دفعة جديدة و مفصلية لعلاقتهما النامية بحيث تكون إدلب حجر الزاوية في تسريع وتيرة الحل السياسي بدعم من أنقرة، أو أن الصدام الحتمي لا مفرَّ منه وهو إن كان مستبعدًا، غير أن قاعدة حميميم أكدت دعمها لميليشيات الأسد في مواجهة أي قوات أجنبية (غير شرعية) على حدّ وصفها في حربها ضد الإرهاب وذكرت القوات التركية تحديداً.

تبقى الخيارات بين الطرفين للوصول إلى حل محدودة جدًا بمصالحهما، غير أن المتوقع هو أن يتنازل كلا الطرفين من مزودة حلفائهما السوريين (المعارضة – النظام) لدرجة حفظ ماء الوجه لكلا الطرفين، فالروس ما يهمهم هو تأمين قاعدة حميميم من الطائرات المسيرة وتأمين خط دفاعي متقدم لحاضنة الأسد في الساحل السوري، والخروج من هذا العام بنصر وإن كان شكليًّا بالتعاون مع تركيا بالقضاء على الفصائل المتطرفة بالتعبير الروسي ليكون وجبة دسمة للاستهلاك المحلي الروسي وخصوصًا بعد تقديم القيادة الروسية وعودًا بذلك مع مؤشرات انخفاض شعبية بوتين داخل روسيا.

وعلى الجانب الآخر تسعى تركيا للحفاظ على وجودها بعمق إستراتيجي ذو أبعاد (سياسية وعسكرية) في إدلب على المدى الطويل حتى يتم إنهاء الملف الكردي بين القطبين الأمريكي والروسي بصيغة مقبولة لأنقرة تفرض عليهم أخذ اعتباراتها بالحسبان بمقدار ثقلها على الخريطة السورية.

الصيغة التي سيتم التوصل إليها في سوتشي ستكون المنال الأخير للأسد، وستقفز أنقرة وموسكو فوق عقدة إدلب لحاجتهما المتبادلة في صياغة الحل السياسي مع اقتراب موعد استحقاقه باعتبارهما شريكين في المصالح أمام الولايات المتحدة التي يقارب العداء لها بين الروس والأتراك، وهو ما تحاول واشنطن تشويهه وإنكاره دبلوماسيًّا وسياسيًّا بتناقض واضح مع سير خططها العسكرية في المنطقة من خلال تعزيز أساطيلها وتفعيل مناوراتها والاستمرار بدعم الميليشيات الكردية شرق المتوسط.

فهل ستنجح روسيا وتركيا في إبرام صفقتهما المرحلية (إدلب) للانتقال لمواجهة تهديداتهما الإستراتيجية المقبلة؟

]]>
http://hibrpress.com/%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d9%85%d9%81%d8%aa%d8%b1%d9%82-%d8%b7%d8%b1%d9%82-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b3%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b5%d8%a7%d9%84%d8%ad/feed/ 0
في باص إدلب .. حكايات المدينة http://hibrpress.com/%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d8%b5-%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d8%ad%d9%83%d8%a7%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9/ http://hibrpress.com/%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d8%b5-%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d8%ad%d9%83%d8%a7%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9/#respond Sat, 15 Sep 2018 14:59:36 +0000 http://hibrpress.com/?p=14118 سلوى عبدالرحمن |

لا أعرفهم جميعًا، بعضهم من أهالي المدينة وآخرون من النازحين والمهجرين عرفتهم من لهجاتهم المتنوعة (حلبي، شامي، حمصي، ديري…)، إنهم ركاب الباص المجاني المخصص للعامة من قبل إحدى المنظمات في مدينة إدلب الذي يدور ضمن دائرة معينة ويقف في محطات محددة، إضافة إلى باص آخر يقوم بالمهمة نفسها في القسم الجنوبي من المدينة.

صعدت برفقة “رهف” ابنة جيراننا التي التقيتها على الموقف في أول رحلة للباص، فهي تعمل معلمة في إحدى المدارس البعيدة عن منزلها، أوصلها الباص إلى محطة وقوف قريبة من مدرستها، أما عند عودتها فقد تعاقدت وزميلاتها مع سائق تكسي يوصلهنَّ إلى منازلهنَّ بعد يوم شاق مع الطلبة، تنتظر رهف فرصة للذهاب إلى تركيا لتلحق بخطيبها الذي لا طاقة له بدفع الكثير من المال لإخراجها من إدلب عبر المعبر.

انطلق الباص إلى المحطة التالية حيث بدأت أصوت ضحكات الطلاب ونقاشاتهم تعلو على كل الأصوات، فيثيرون الضجة داخله ولا يتبق مكان فيه للجلوس، إنها ساعة الازدحام والذهاب إلى المدرسة والعمل، بعض الطلاب يلبسون كنزات ياقاتها وأكمامها مهترئة ويحملون حقائب (اليونيسف) التي تخاذلت عن حمايتهم ومدارسهم، يحاول السائق عبثًا أن يضبط أعصابه فيتشاجر مع بعضهم في حال تأخرهم بالصعود أو النزول، وأحيانًا يتبادل الشتائم مع بقية السائقين الذين يواجههم في طريقه.

في نهاية الباص يقف طالبان في مقتبل العمر يبدو عليهما النشاط والمرح، تقاذفا الحقائب وهما يخططان بصوت مرتفع للعب بالكرة مع أصدقاء آخرين بعد استراحة الغداء، تسريحة شعرهما تدل على الثقة الكبيرة بقدراتهما.

في مكان ليس ببعيد عني يقف شابان في الأربعينات من عمرهما تناقشا حول التطورات السياسية في إدلب، أحدهما يصرُّ على البقاء في المدينة مهما حصل، والآخر يحاول أن يجد سبيلًا للنجاة بأسرته في حال اندلعت الحرب المحتملة على المدينة.

على يميني مباشرة تجلس طالبات جامعة يتحدثنَ عن حسن خلق الأستاذ “فلان” وفساد أخلاق آخر، وينتقدنَ ملابس الطالبة “فلانة”، كان صوتهنَّ منخفضًا لدرجة أنني لم ألتقط أسماء الأساتذة الذين تحدثنَ عنهم، في وجوههنَّ عزيمة على مواصلة التعليم رغم العوائق والصعوبات التي يمرُّ بها التعليم في مدينتنا، إنهنَّ بناة المستقبل رغم كثرة كلامهنَّ التي انتهت حالما وصلنَ إلى محطة الجامعة.    

في محطة أخرى يصعد رجل سبعيني لم تنل الحرب من همته إلا أنه فقد جزءًا من ذاكرته، طلب من السائق أن يوصله إلى “سراقب” شرق إدلب، فأجابه السائق بأن الباص مخصص للنقل داخل المدينة فقط، غفى السبعيني في الباص قليلًا ثم أيقظه معاون السائق وأنزله في أقرب نقطة يمكنه الذهاب منها إلى كراج سراقب، لكن الحاج السبعيني نسي قطرميز العسل الذي كان يحمله في الباص ولا سبيل لإيصاله له.

تصعد مكانه امرأة أخرى ستينية يتصبب العرق من جبينها يبدو عليها التعب، كانت في سوق الخضار لأنها تحمل أكياسًا فيها احتياجات أسرتها من خضار، فتساءلت في نفسي كيف أوصلتهم إلى محطة الباص التي تبعد عن السوق 200 متر فأنا أصغرها سنًا ولا طاقة لي على حملهم؟! تقف قليًلا فيصرخ السائق: ما بك لا تصعدين؟ فتشير إلى الأكياس لينزل معاون السائق مباشرة ويساعدها في حملهم إلى الباص، قضت فترة تسأل جميع الركاب عن صرافة 50 ل.س إلى قطعتين نقدتين من فئة الـ 25 فلا تجد وتعيدها لمخبئها الآمن في محفظة من القماش في صدرها خوفًا من الضياع والسرقات التي تحدث في المدينة المزدحمة.

اقترب الباص من الوصول إلى المحطة التي سأتوجه منها إلى بيت أهلي في شرق المدينة، نزلت وصعد شاب وسيم في العشرينات من عمره يحمل عكازًا يتسند إليها بدل ساقه التي يبدو أنه فقدها في إحدى الغارات الجوية حاله كحال الكثيرين هنا.

ثم مضى الباص في المدينة المتعبة ليكمل غيري متابعة حكايات تشبه التي كتبتها لكم وتختلف وتتنوع بحجم التنوع الموجود في المدينة والأحداث التي مرت على كل فرد ..

]]>
http://hibrpress.com/%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d8%b5-%d8%a5%d8%af%d9%84%d8%a8-%d8%ad%d9%83%d8%a7%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9/feed/ 0
عمار .. شهيداً في صفوف قوات النظام! http://hibrpress.com/%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af%d8%a7%d9%8b-%d9%81%d9%8a-%d8%b5%d9%81%d9%88%d9%81-%d9%82%d9%88%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85/ http://hibrpress.com/%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af%d8%a7%d9%8b-%d9%81%d9%8a-%d8%b5%d9%81%d9%88%d9%81-%d9%82%d9%88%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85/#respond Sat, 15 Sep 2018 14:39:42 +0000 http://hibrpress.com/?p=14113  

جاد الغيث |

هكذا وصلتني الرسالة الصوتية الممزوجة بالدموع والحسرة، وكان الصوت لعبد الرحيم صديقنا في حلب الشرقية، صديق الحصار والرعب الذي وضع سيارته في خدمتنا أيام عملنا في الإعلام.

عمار بريء! مع أنه قتل في صفوف جيش النظام، ولكنه حقًّا بريء!

سيق عمار إلى لخدمة العسكرية عنوة من اليوم الأول لدخوله حلب الغربية. عمار وعبد الرحيم أخوان لعائلة صغيرة مرَّت بأصعب وأقسى الظروف في فترة حصار حلب الشرقية، وصمدت طوال السنوات وذاقت من ويل رعب البراميل المتفجرة ما لا يمكن وصفه!

وفي الأيام الأخيرة لحلب الشرقية حيث كثف النظام وروسيا قصفهما على المدنيين وصار الموت تحت الأنقاض أو بشظية أو قذيفة لا يمكن أن يسلم منه أحد إلا من نجاه الله.

ما يقارب من ربع مليون إنسان تجمعوا في ثلاثة أحياء بعد أن سقطت الأحياء الكبيرة في حلب الشرقية بيد قوات النظام، عندها قررت العائلة أن تغادر باتجاه حلب الغربية حيث تسيطر قوات الأسد، لم يعد هناك مجال للصمود، فالأحياء المتبقية ساقطة بيد النظام لا محالة والخيار صار محصورًا بين أمرين أن تنتظر الموت حتى يأتي إليك أو أن تذهب إليه، وهذا قبل أن يكون هناك اتفاق للخروج عبر الباصات.

قبل ذلك بأيام كان الكثير من المدنيين قد دخلوا بسلام إلى حلب الغربية وراحوا يتصلون عبر الجوال بأصحابهم وأقاربهم يخبرونهم بأن قوات النظام متسامحة لأبعد الحدود مع من كانت تصفهم بالإرهابيين! وكان هذا فخًّا وقع به الكثيرون ومنهم عائلة عبد الرحيم.

من اليوم الأول سيق الأخوان عمار وعبد الرحيم إلى خدمة العلم، وبعد أيام اعتقل الأب الذي تجاوز الخمسين بتهمة الإرهاب.

لاقى والد عمار صنوفًا من العذاب لا يمكن احتمالها والصورة التي وصلتني لجسده المدمَّى الذي لا يخلو من حفرة نازفة أو بقعة زرقاء متورمة، مضى على التقاطها أسابيع بعد العلاج والراحة، فكيف كان حال الأب ساعة خروجه من المعتقل؟! وما يزيد الأمر قهرًا أن العائلة دفعت كل ما تملك لإخراج الأب المعتقل من السجن.

كان عمار يعمل حارسًا ليليًّا لمؤسسة إعلامية وأخوه عبد الرحيم يهرع لخدمتنا في ساعات القصف العنيف، حيث نسابق الوقت بسيارته للوصول إلى مكان سقوط البرميل المتفجر وتوثيق الحدث بالصور والفيديو المباشر.

عمار وعبد الرحيم شابان ثائران وقفا طويلاً ضد الظلم، لكنهما اليوم في أرضي سيطرة النظام المجرم!

قضى عمار بشظية اخترقت رأسه وهو مع جيش النظام في جبهة تماس مع الجيش الحر، وصار شهيدًا، فهو لم يطلق من بندقيته ولو طلقة واحدة في الهواء، كانت الجبهة باردة طوال الفترة الماضية، وحين أشعلها الجيش الحر كان عمار الشهيد الأول في نقطة التماس، لربما يشفع له ذلك، ولربما كان شهيدًا على يد صديق له مرابط في الجهة الأخرى!

حين تركنا حلب الشرقية ظلمنا أنفسنا وعدنا من حضن الوطن إلى حضن الجلاد فقتلنا وقتلنا، كان ينبغي ألا نترك حلب الشرقية ونصنع من أجسادنا سدًّا لحمايتها، ولكننا خرجنا مرغمين، ولو أن عائلة عمار لم تذهب إلى حلب الغربية حيث نظام الأسد لما حدث لهم ما حدث، ولو أنهم صبروا لكانوا معنا.

 هنا في إدلب، آخر ما تبقى لنا من أرض الثورة، لكن ما نفع لو الآن وهي التي تفتح عمل الشيطان؟!

عمار شهيد، وأمه تتمنى من كل من يعرفه أن يدعو له بالرحمة والمغفرة، ولديه ابنتان جميلتان، وزوجته صارت أرملة، وأبوه مازال يتألم من أثر سياط الجلاد،

وأمه لن يجفَّ دمعها، الذل والقهر يخيم على العائلة، وربما في سرها تقول ما أجمل أيام الحصار! وما أرحم قصف البراميل!

]]>
http://hibrpress.com/%d8%b9%d9%85%d8%a7%d8%b1-%d8%b4%d9%87%d9%8a%d8%af%d8%a7%d9%8b-%d9%81%d9%8a-%d8%b5%d9%81%d9%88%d9%81-%d9%82%d9%88%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%85/feed/ 0