أردوغان يتوعد بمحاسبة قسد على كل قطرة دم أراقوها

0 112

 أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الهجوم الذي استهدف مدينة عفرين من قبل ميلشيا قسد الإرهابية، أظهر مدى وحشية التنظيم وغدره.
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الهجوم الذي استهدف مدينة عفرين من قبل ميلشيا قسد الإرهابية، أظهر مدى وحشية التنظيم وغدره.

وقال أردوغان في ظهر اليوم وفق مانقلته وكالة الأناضول التركية: “الهجوم الإرهابي على مستشفى الشفاء في عفرين أظهر وحشية وغدر تنظيم ي ب ك/ بي كا كا”.

وأضاف الرئيس التركي أن بلاده ستحاسب هؤلاء الأوغاد (بي كا كا) على كل قطرة دم أراقوها، فهم قتلوا الأبرياء في تركيا والمدنيين في سورية، والأشقاء الأكراد في العراق.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأشار أردوغان إلى أن تركيا تكافح الإرهاب، وتتعرض في الوقت نفسه لضغوط هجرة غير نظامية كثيفة.

وخلال المؤتمر الصحفي قال أردوغان: “إن بلاده ستشارك في قمة مهمة سيتم فيها اتخاذ قرارات بشأن رؤية الناتو 2030، وتحديد خريطة طريق الحلف للسنوات العشر القادمة”.

مؤكدًا أنه بحماية الحدود التركية يحمون حدود حلف الناتو أيضًا، مشيرًا إلى أن بلاده تحملت مسؤوليات بالغة الأهمية بصفتها حليف موثوق في مواجهة التحديات التي تعترض الناتو.

وأوضح أردوغان خلال المؤتمر أنه على هامش قمة الناتو سيكون أول لقاء مباشر له مع بايدن بعد توليه الرئاسة، وذلك لمناقشة العلاقات التركية- الأمريكية.

اقرأ أيضاً:    تقرير يكشف عن رسالتين تريد موسكو إيصالها إلى واشنطن من قصف إدلب

قسد ترتكب مجزرة في عفرين:

وارتكبت ميلشيا قسد يوم أمس السبت مجزرة مروعة في مدينة عفرين شمال حلب، راح ضحيتها 19 مدنيًا وأكثر من 40 جريحًا.

وقالت وسائل إعلام تركية ومحلية نقلاً عن وزارة الدفاع التركية: ” إن الإرهابيين الموجودين في منطقة (تل رفعت) شمال حلب، قصفوا برشقات مدفعية وصاروخية مشفى (الشفاء) في مدينة عفرين.” مضيفة أن وحداتها ردت بشكل مباشر على مواقع (قسد) الإرهابية.

وأضافت الوزارة أنها أبلغت الجانب الروسي بالهجوم الدنيء الذي نفذته ميلشيا قسد ضد المدنيين بشكل مباشر، مشيرة إلى أنه يجب أن يعلم الإرهابيون أعداء الإنسانية أنهم سيدفعون بالمثل ثمن هذه الهجمات.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط