أسعد فضة ينتقد الفنانين المعارضين ويدعوهم إلى العودة لحضن الوطن

2٬083

خرج الممثل الموالي أسعد فضة بتصريحات جديدة تنتقد موقف الفنانين المعارضين لنظام الأسد.

وقال أسعد فضة: إن بعض الفنانين الذين غادروا سوريا وأخذوا موقفاً ضد “سورية” قد اكتشفوا حجم الخطأ الذي وقعوا فيه.

وأضاف أن وجوده في الإمارات بسبب مهمة متعلقة بالفن السوري رافضاً أن يتم اتهامه بمغادرة سورية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

واحتج فضة، الذي ترأس مجلس نقابة الفنانين مكرماً بعد أعوام على ترؤسه النقابة كنقيب بين 1998-2006، أول أمس الأربعاء، في العاصمة السورية دمشق على وصفه بالنجم العائد إلى سوريا.

وقال: أريد أن أوضح أمراً أنا لم أغادر سوريا، فأنا وزملائي الفنانون كنا نسافر دائماً من أجل التصوير بين مختلف الدول العربية.

وأضاف: أنا موجود في الإمارات في مهمة بسبب الفن السوري الذي حاول البعض محاصرته ولأساند فنانينا وأدعمهم كي يشاركوا بالمهرجانات ويقدموا إبداعهم وينقلوه إلى العالم، فالفنان السوري مبدع أينما ذهب.

وتايع: حتى بعض الذين اتخذوا مواقف أخطؤوا فيها بحق البلد، حققوا حضوراً لافتاً، وأنا أثق أن النقابة تسعى لإعادتهم إلى حضن الوطن، ومن خلال حديثي مع البعض اكتشفوا حجم الخطأ الذي وقعوا فيه بمغادرة وهجران تراب هذه الأرض.

ولفت إلى أنَّه “في الفترات الماضية اعتذرت عن مسلسل “الكندوش” والجزء الثاني من مسلسل “سوق الحرير” ومسلسل “ضيوف على الحب” لأنني بت في عمر أحتاج فيه إلى الراحة، ولكل عمر نكهته الخاصة، فأنا لم أعد أحتمل مشقة التصوير وتعبه، وعندما أبلغني المخرج سمير حسين أن عمليات تصوير المسلسل ستكون في مدينة دير علي الإعلامية اعتذرت فوراً لكوني جربته مسبقاً وتعرضت لبعض المشكلات الصحية بسبب البرد وغيرها من الأمور.

ويعرف أسعد فضة بموالاته لنظام الأسد حيث أطلق عدة تصريحات تؤكد موالاته العمياء للنظام الذي قتل وهجر السوريين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط