أضرار بمخيمات المهجرين نتيجة العاصفة المطرية في محافظة إدلب

1٬131

تعرضت عدة مخيمات للمهجرين في ريف إدلب، لأضرار كبيرة، إثر العاصفة والأمطار الغزيرة والسيول التي ضربت محافظة إدلب.

وبحسب الدفاع المدني السوري فقد تركزت العاصفة المطرية على مدينة إدلب وريفها، وكان النصيب الأكبر لمنطقة سهل الروج في ريف إدلب الغربي.

الفيلق الثالث يعلق على الأحداث الأخيرة في ريف حلب

وقال: إن فرقه استجابت منذ مساء أمس حتى صباح اليوم الجمعة لـ 7 مخيمات (المحطة والبرسة وتلمنس والبالعة والسكة في سهل الروج وتركمان الزاوية في ريف جسر الشغور و (مخيم وادي حج خالد) غربي مدينة إدلب.

وأشار إلى أن هذه المخيمات تضررت بشكل كبير بفعل السيول والأمطار، وبلغ عدد الخيام التي تضررت فيها أكثر من 130 خيمة دخلتها المياه، ويقدر عدد العائلات التي تضررت بشكل كبير بأكثر من 100 عائلة، كما تضررت مخيمات أخرى في ريف إدلب ولكن الأضرار كانت جزئية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

ونوه إلى أن الأضرار وصلت المدن والبلدات وأدت لانقطاع في عدد من الطرقات في مدينة إدلب وفي طرقات واصلة إليها، إضافة لقرى وبلدات في ريف إدلب الغربي.

وذكرت الخوذ البيضاء أنه يعيش في المخيمات أكثر من 1.5 مليون مدني هجرهم نظام الأسد وحليفه الروسي في مخيمات على الشريط الحدودي بريفي إدلب وحلب.

وتعرضت مخيمات المهجرين خلال الشتاء الماضي لعدد من العواصف المطرية والثلجية والتي ألحقت بهم اضرار كبيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط