أفضل الطرق لعلاج الكسل الصباحي

0 92

مع عودة المدارس تشتكي العائلات من عدم القدرة على الاستيقاظ باكرًا والإرهاق المستمر خلال اليوم، فما السبب الرئيس لذلك؟ وكيف نتغلب عليه؟
مع عودة المدارس تشتكي العائلات من عدم القدرة على الاستيقاظ باكرًا والإرهاق المستمر خلال اليوم، فما السبب الرئيس لذلك؟ وكيف نتغلب عليه؟

لا يوجد سبب للكسل الصباحي والتأخر بالاستيقاظ صباحًا إلا (السهر) آفة العصر الحديث.

لذا النصيحة الأولى اكسر آفة (السهر) لتتمكن من الاستيقاظ باكرًا وتغدو نشيطًا، ولا تستمع لمن يدعون صعوبة الأمر وعليك بالتدرج، بل خذ موقفًا حاسمًا وقطعيًا بالنوم مبكرًا.

النوم باكرًا تحفيز للنفس:

النوم باكرًا ربما لا يكفي العديد منا للنهوض من الفراش الدافئ، خاصة مع ميول الأجواء للبرودة واقتراب الشتاء، لذا حفز نفسك بسبب يشغل عقلك الباطن طوال الليل ويدفعك للاستيقاظ.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ومن الأسباب المساعدة، ممارسة الرياضة صباحًا للحصول على جسم قوي مقاوم للأمراض خاصة مع انتشار فيروس كورونا، وأيضًا الإفطار واللعب مع الأطفال، فلا يوجد أفضل من جو العائلة، وأهم الأسباب التي تجعلك تصحو مبكرًا التفوق، وسنخصص مقالًا موسعًا عنه لاحقاً.

تغيير حالة الجسم:

وأخيرًا ينصح الخبراء بالمزيد من الإجراءات لإجبار الجسد على النهوض، ومنها التمدد، بحيث تغيير حالة انكماش واسترخاء العضلات خلال النوم وتنشط الدورة الدموية.

أخصائي يكشف عن إجراء واحد للسيطرة على سرطان الثدي في العالم

التنفس بعمق، بحيث تدخل أكسجينًا كثيفًا للرئتين، مما يخلق حالة جديدة للجسد أيضًا. وأخيرًا اترك زجاجة ماء بجانبك وارتشف منها فور رنين المنبه، واكسب طاقة حيوية وساعد الأعضاء الوظيفية (المعدة، والكبد) على العمل بشكل أفضل.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط