أمريكا تحكم بالسجن على امرأة بتهمة دعم هيــ.ئة تحريــ.ر الشام

708

حكمت الولايات المتحدة الأمريكية على امرأة في مقاطعة ساسكس، نيوجيرسي، بالسجن 34 شهرًا و 5 سنوات.

واُتهمت المرأة أمس الثلاثاء أمام المحكمة بإخفاء محاولاتها لتقديم دعم مادي لهيئة تحرير الشام التي تحكم شمال غرب سوريا.

وكانت ماريا بيل عضوًا في الحرس الوطني الأمريكي قدمت دعماً على 18 دفعة على الأقل بلغ مجموعها 3150 دولارًا عبر ويسترن يونيون لعضو في هيئة تحرير الشام، وبدا الاثنان في “علاقة حب”، وفقًا لتقارير إعلامية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

واعترفت المدعى عليها بيل، 55 عامًا، من نيوجيرسي، بأنها في الفترة من فبراير 2018 إلى نوفمبر 2018، قامت بإخفاء طبيعة التهم وموقعها ومصدرها عن عمد.

وذكرت أنها حاولت تقديم دعم مادي وموارد لعناصر متمركزة في سوريا من أعضاء “هيئة تحرير الشام”.

واعترفت بيل بأنها علمت أن “هيئة تحرير الشام منظمة إرهابية أجنبية” وأنها ضالعة في “أنشطة إرهابية”، بحسب بيان صادر عن وزارة العدل الأمريكية.

لم تكتف بيل بتوفير المال، بل عرضت الاستفادة من خبرتها في تدريب الأسلحة المتخصصة للفصائل، وفقًا لشكوى مسجلة في المحكمة الجنائية الأمريكية، وفقًا لتقارير محلية.

وفي وقت سابق، أعادت الخارجية الأمريكية تصنيف “هيئة تحرير الشام” ضمن الكيانات ذات “الاهتمام الخاص”، لانتهاك الحريات الدينية، على الرغم من تقييم الخبراء لمحاولة الهيئة “تغيير صورتها” أمام المجتمع الدولي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط