أمريكا تعلن مقتل مسؤول كبير في داعش بغارة جوية بريف عفرين

1٬021

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية في بيان رسمي عن مقتل “أسامة جمال محمد إبراهيم الجنابي”، الذي وصفته بأنه مسؤول كبير في تنظيم “داعش”، وذلك خلال غارة جوية نفذتها قواتها في ريف عفرين شمال غربي حلب في 16 يونيو 2024.

وأفاد البيان، الذي نُشر عبر منصة “إكس”، أن مقتل الجنابي سيؤدي إلى “تعطيل قدرة داعش على توفير الموارد وتنفيذ الهجمات الإرهابية”، مؤكداً عدم وجود إصابات بين المدنيين في هذه الضربة.

وأشار البيان إلى أن القيادة المركزية الأمريكية ستواصل، بالتعاون مع الحلفاء والشركاء في المنطقة، تنفيذ عمليات لإضعاف القدرات العملياتية لداعش وضمان هزيمته الدائمة.

وقد تواردت معلومات عن ضربت استهدفت شخصاً قرب مخيم كويت الرحمة بريف عفرين، وأدت لمقتل رجل يحمل هوية من المجلس المحلي في مدينة عفرين باسم “أحمد الحسين” من مدينة حمص.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

ورغم أن “الحكومة السورية المؤقتة” كانت قد أعلنت في بيان سابق أن القصف الذي طال المنطقة مصدره قوات سوريا الديمقراطية، إلا أن إعلان التحالف الأمريكي خلط الأوراق. وأكدت مصادر محلية أن جثة القتيل دفنت بريف عفرين ولم تُسحب من قبل التحالف أو أي جهة أخرى.

في سياق متصل، هنأ المركز الإعلامي التابع لمليشيات قسد قوات التحالف على العملية التي قتلت الجنابي، واتهم الحكومة المؤقتة بالكذب حين زعمت أن الشخص الذي قُتل كان مدنيًا.

وسبق أن خلص تحقيق أجرته القيادة المركزية الأمريكية إلى أن الجيش الأمريكي قتل مدنياً في غارة جوية على سوريا قبل عام، بعدما أخطأ في تحديد هويته ظناً أنه قيادي في القاعدة.

ورغم انتهاء التحقيقات في نوفمبر الماضي، لم تُعلن القيادة المركزية نتائج التحقيق حينها.

وفي الثالث من مايو 2023، استهدفت طائرة مسيرة يُعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، شخصاً في محيط بلدة قورقانيا بريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى مقتل المدني “لطفي حسن مستو” البالغ من العمر 56 عامًا، وهو أب لـ10 أطفال وراعي أغنام في القرية.

وأكدت واشنطن آنذاك أنها استهدفت قيادياً بارزاً في القاعدة.

وفي مايو الماضي، اعتقلت قوات التحالف الدولي شخصين بتهمة الانتماء لتنظيم داعش خلال عملية إنزال جوي بالاشتراك مع قسد في قرية أم غربة بريف دير الزور على الحدود السورية العراقية.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر إعلامية في المنطقة الشرقية بأن التحالف الدولي نفذ، بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إنزالاً جوياً في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى اعتقال أشخاص.

وفي فبراير 2023، أكدت القيادة المركزية الأمريكية مقتل عضو بارز في تنظيم داعش يدعى “إبراهيم القحطاني” خلال غارة أمريكية، وكان القحطاني مسؤولاً عن هجمات التنظيم على مراكز احتجاز المتطرفين.

وأعلن بيان القيادة الأمريكية عن ضبط أسلحة متعددة وذخيرة وحزام ناسف خلال العملية التي تمت في العاشر من فبراير، وأشار البيان إلى وجود أكثر من 10 آلاف معتقل من داعش محتجزين في سوريا.

كما كشفت القيادة المركزية الأمريكية مؤخراً عن اعتقال 198 عنصراً من تنظيم داعش ومقتل اثنين آخرين في سوريا، جراء تنفيذ 10 عمليات بالاشتراك مع قوات سوريا الديمقراطية خلال شهر واحد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط