أم تحمل بطفلة من زوج آخر بسبب خطأ طبي

0 119

 أدى خطأ طبي في مركز للتلقيح الصناعي بالولايات المتحدة الأمريكية لإنجاب طفلين من بويضات لا تخص الأمهات.
أدى خطأ طبي في مركز للتلقيح الصناعي بالولايات المتحدة الأمريكية لإنجاب طفلين من بويضات لا تخص الأمهات.

الأمر سبب صدمة للأم دافني كاردينالي التي حملت طفلة ليست من زوجها تسعة أشهر وربتها ثلاثة أشهر، قبل أن تقرر إجراء تحاليل DNA للبت بالشكوك التي تراودها حول طفلتها السمراء، التي لا تشبه أي أحد من العائلة.

صدمة ورفع قضية:

وبعد إجراء اختبارات الحمض النووي اكتشف الزوجان (دافني وألكسندر) أن الطفلة الصغيرة ليست من صلبهما، فبدأت رحلة البحث عن العائلة الثانية، التي تكللت بالنجاح وقررت العائلتان تبادل الطفلين بالرغم من تعلقهم بالمواليد الجدد.

وبعد انتهاء المأساة قرر الزوجان دافني وألكسندر رفع دعوى قضائية في الولاية الأمريكية على مركز كاليفورنيا للإنجاب بتهمة الإهمال وسوء التصرف.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

حيث تسببت عيادة التلقيح الاصطناعي عن طريق الخطأ بخلط بين بويضتين مختلفتين لأسرتين صدف وجودهما بالمركز بنفس الوقت.

وبعد انتهاء التلقيح وإعادة البويضات حملت كل أم جنين لا يخصها، وهو ما تسبب بصدمة لكلا العائلتين لهذا الخطأ الفادح الذي لم تتمكن العيادة من الرد عليه، واكتفت بالصمت في قضية ربما تكررت كثيرًا ولن تكون الأخيرة.

كل ما تريد معرفته عن متحور (هيهي) الجديد في الصين

ماهو التلقيح الصناعي؟

يلجأ الأزواج للتلقيح الصناعي لعلاج العقم الناتج عن عدة أسباب، ويتم خلاله وضخ الحيوانات المنوية بعد غسلها وتركيزها في الرحم مباشرة، حيث ينتج المبيض بيضة واحدة أو أكثر لتخصيبها، وبعدها يستمر الحمل بشكل طبيعي وهو علاج مكلف ولكن فعال مع حالات العقم غير المبررة بين زوجين.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط