أول لقاء دبلوماسي بين نظام الأسد والبحرين منذ 20 عاماً

وزير الخارجية البحريني
1٬997

التقى وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، رأس النظام السوري بشار الأسد في دمشق اليوم الأحد، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ عام 2004.

ووصل الزياني إلى دمشق ظهر اليوم قادماً من بيروت التي التقى فيها وزير الخارجية اللبناني عبد الله بوحبيب، ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تهدد بشار الأسد بتدمير نظامه

وفي دمشق التقى مع وزير خارجية النظام فيصل المقداد، ومن ثم التقى رأس النظام بشار الأسد، حيث بحث الجانبان العلاقات الثنائية، والتحضيرات للقمة العربية في المنامة الشهر القادم.

وفي 27 آذار الماضي، تسلّم بشار الأسد رسالة خطية من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، تضمنت دعوة رسمية للمشاركة في القمة العربية العادية الـ33، والتي ستعقد في 16 أيار المقبل في المنامة.

وهذه القمة العربية (العادية) الثانية التي يشارك بها بشار الأسد بعد التطبيع معه، وذلك بعد أن شارك في القمة التي استضافتها مدينة جدة السعودية في أيار/ مايو 2023.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

في حين ستكون القمة الثالثة له، بعد أن شارك في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في القمة العربية الإسلامية الطارئة لبحث الأوضاع في قطاع غزة.

الجدير بالذكر أن البحرين تعتبر من الدول القليلة التي أبقت على سفارتها في دمشق رغم أنها سحبت سفيرها عام 2012، لتعيده بشكل رسمي عام 2021 حيث عينت وحيد مبارك السيار سفيراً فوق العادة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط