إصابات الكوليرا تصل حلب.. ولا إجراءات احترازية من نظام الأسد

1٬262

أعلنت وزارة الصحة لدى نظام الأسد عن تسجيل نحو 15 حالة إصابة بالكوليرا في محافظة حلب، في انتشار للمرض في مناطق سيطرة نظام الأسد ومناطق سيطرة ميليشيا قسد.

وذكرت الصحة في بيان لها أنه في إطار العمل المستمر لفرق التقصي الوبائي، تم رصد حالة اشتباه بالإصابة بالكوليرا في حلب لطفل عمره 9 سنوات يعاني أعراض إسهال حاد مترافق بإقياء متكرر.

40 ألف سوري يستعدون للخروج من تركيا في قافلة النور

وادعت أنه تمت الاستجابة اللحظية وقبول الطفل في المشفى وإرسال عينة منه إلى مديرية مخابر الصحة العامة لإجراء التحليل اللازم، فجاءت النتيجة إيجابية.

صفحات محلية أكدت انتشار مرض “الكوليرا” في حلب، وسط تكتم وغموض في سلوك المؤسسات الطبية التابعة للنظام.

وأكدت مصادر طبية غير رسمية أن هناك زيادة في عدد الحالات التي راجعت عيادات الأطباء خلال الأسبوعين الماضيين، والتي تتوافق أعراضها مع الإصابة بـ”الكوليرا”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وتحدثت المصادر عن وجود إصابات في العاصمة دمشق إلا أن نظام الأسد نفى ذلك وزعم مدير مشفى المواساة عصام زكريا الأمين، أنه ما من حالات مصابة بـ”الكوليرا” راجعت المستشفى.

وفي وقت سابق من يوم أمس السبت أعلنت الهيئة الصحية في الإدارة الذاتية التابعة لميليشيا قسد عن وفاة ثلاثة أشخاص بمرض الكوليرا في مناطق شمال شرق سورية.

وأعلنت الهيئة تفشي مرض الكوليرا في منطقتي الرقة ودير الزور بعد تسجيل ثلاث وفيات وإصابة العشرات بالمرض، الناتج عن تلوث مياه الشرب في معظم حالاته.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط