إضراب عام في منبج يعبّر عن استياء السكان من سياسات ميليشيا قسد

297

شهدت مدينة منبج إضرابًا عامًا ناجحًا بنسبة 90٪، حيث أغلقت جميع المحال التجارية في السوق، في تعبير واضح عن الاستياء الشديد من سياسات إدارة المدينة التي تتبعها ميليشيا (قسد).

ويأتي هذا الإضراب في ظل زيادة الضغوط الاقتصادية والخدمات الأساسية المتدهورة.

إحدى الأسباب الرئيسية للاحتجاجات تعود إلى فرض قسد لضرائب ذريعة، بالإضافة إلى قطع إمدادات المازوت المخصص للسيارات والمعامل ومولدات الكهرباء لمدة أكثر من شهر، مما أثّر سلبًا على حياة السكان.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتبرر الميليشيا ذلك بتوزيع محدود لمازوت التدفئة، والذي لا يلبي احتياجات المدينة والريف.

وتتسارع المشكلات بفرض جمارك مرتفعة على جميع المواد التي تصل إلى المدينة، مما أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية للمواطنين.

اقرأ أيضاً: الأردن تحبط محاولة تهريب مخدرات عبر سورية وتقتل ثلاثة مهربين

كما أشارت المظاهرات إلى غضب أصحاب محلات الصرافة الذين تم فرض تراخيص مكلفة عليهم من قبل قسد، مما زاد من حدة الاحتجاجات وأسهم في تعبير شامل عن الرفض للسياسات الحالية.

وتأتي هذه الأحداث في سياق يستدعي التدخل العاجل لتحسين الخدمات الأساسية ومعالجة القضايا الاقتصادية، وإيجاد حلول فعّالة تلبي تطلعات السكان وتعزز الاستقرار في المنطقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط