إضراب عام لمدرسين في ريف حلب الشمالي نتيجة تدني رواتبهم المعيشية

0 1٬088

احتج عشرات المدرسين في ريف حلب الشمالي، على تدني رواتبهم مقارنةً بالظروف المعيشية الصعبة، معلنين إضرابهم عن الدوام، غدًا الخميس الموافق في 14 من تشرين الأول

احتج عشرات المدرسين في ريف حلب الشمالي، على تدني رواتبهم مقارنةً بالظروف المعيشية الصعبة، معلنين إضرابهم عن الدوام، غدًا الخميس الموافق في 14 من تشرين الأول.

وأوضحت مصادر محلية، أن معلمين في كل من مدن (قباسين، وبزاعة، والباب، وصوران) أعلنوا وبشكل فردي، إضرابهم عن الدوام، وذلك نتيجة انهيار الليرة التركية وتدني الرواتب، مقارنةً بالوضع الاقتصادي المتردي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأشار (عمر جبلي) الذي يعمل مدرسًا لمادة الرياضيات في ثانوية صوران لمصادر محلية، أن “الوضع الاقتصادي أصبح صعبًا، ولسنا قادرين على تحمل كل هذه الأعباء المالية، في ظل تدني رواتبنا، فقد ارتفع كل شيء بنسبة 100٪، مقارنةً بالعام الماضي، ولم يزد الراتب ولا ليرة واحدة، دون التطرق لموضوع إيجارات المنازل، فمعظم المدرسين من مناطق مهجرة”.

وناشد المدرس (جبلي) الجانب التركي، داعيًا إياه، بالنظر في الوضع الإقتصادي المتردي، لأجل رفع أجورهم بما يتناسب مع هذا الارتفاع.

أم سورية وابنها يبدأان الدراسة بكلية بريطانية

فيما شهدت مدينة الأتارب إضرابًا مشابهًا، الذي حدث في شباط الماضي من العام الجاري، وذلك لانقطاع الدعم المالي عنهم وبشكل نهائي.

يذكر أن الراتب الذي يقتضيه المدرس في مناطق ريف حلب الشمالي يقدر بـ 750 ليرة تركية، حيث يتم دفعه من قبل تركيا.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط