إليك بعض النصائح الذهبية للعناية ببشرتك في حال كانت جافة

0 317

تعاني الكثير من النساء من جفاف البشرة وذلك بسبب الاستخدامات الخاطئة للمرطبات، وعدم المعرفة الكافية بنوع الكريم غير المناسب لنوع البشرة،

تعاني الكثير من النساء من جفاف البشرة وذلك بسبب الاستخدامات الخاطئة للمرطبات، وعدم المعرفة الكافية بنوع الكريم غير المناسب لنوع البشرة،  وكذلك اتباع عادات يومية غير مناسبة، ويجب في هذه الحالة انتقاء نوعيات منظفات الوجه الزيتية التي تكون مكونة من عناصر مرطبة ومجددة لحيوية البشرة لتعويض الجفاف.

ومن بين جميع قواعد العناية بالبشرة الجافة التي يجب اتباعها، فإن الترطيب الجيد باستخدام الكريمات المناسبة لنوعية البشرة هو خطوة لا يمكن الاستغناء عنها لأهميتها.

لأن البشرة جيدة الترطيب هي بشرة سعيدة وخالية من المشكلات.

أسباب جفاف البشرة المختلفة على الرغم من استخدام كريمات الترطيب اليومية:

استخدام غسول وجه قاسٍ على الجلد، إذ إن أكثر كريمات الترطيب قوة لا يمكنها تعويض جفاف البشرة الذي تسببه كريمات غسول الوجه وصابون الوجه المتخصص، خاصة تلك النوعيات التي تحتوي على مكونات قاسية تجرّد البشرة من رطوبتها وحيويتها.

ويوضح موقع Skin Care، المتخصص في العناية بالبشرة والجمال، أنه إذا ما  شعرتِ بأن بشرتك مشدودة بعد التنظيف، فمن المحتمل بجانب شعورك بالانتعاش للتخلص من الرواسب المتراكمة على الوجه، أن تكوني قد تخلّصت أيضًا من زيوت الوجه الطبيعية التي يحتاجها لكي يظل نضرًا ومنتعشًا.

اقرأ أيضاً:    سعر الليرة السورية والتركية مقابل الدولار ليوم السبت 5-6-2021

ولتجنب هذه المشكلة، يجب التأكد أولاً عند اختيار منظف الوجه المناسب لنوع بشرتك عند التسوق والشراء، وينبغي مراعاة الوجه المختلط في انتقاء أكثر من نوع غسول وغسل كل منطقة بالمُستحضر الملائم لها.

كما ويجب انتقاء نوعيات منظفات الوجه الزيتية التي تكون مكونة من عناصر مرطبة ومجددة لحيوية البشرة لتعويض الجفاف.

ويؤكد طبيب الأمراض الجلدية (داهفال بانوسالي) لمجلة Skin Care، بأن المنظفات الكريمية هي الأنسب للبشرة الجافة، وبغض النظر عن نوع بشرتك، إذا كنت تستخدم منظفًا يزيل الرطوبة من بشرتك، فأنت تبدئين روتين العناية ببشرتك بأكثر خطوة كارثية.

الإفراط في تنظيف البشرة يتسبب بجفافها:

فالإفراط في تنظيف الوجه هو في الواقع أحد أسوأ الأخطاء التي يمكن ارتكابها؛ لأنه يدمر (ميكروبيوم) البشرة، وهي البكتيريا المجهرية التي تؤثر في شكل وملمس بشرتنا.

ووفقًا لـSkinCare، كشفت أخصائية الأمراض الجلدية ويتني بو، أن غسل الجلد بشكل متكرر هو أكثر الأخطاء شيوعًا بين مرضاها، مشيرة إلى أنه “في أي وقت تشعرين فيه أن بشرتك مشدودة وجافة بعد التنظيف، فهذا يعني على الأرجح أنك قد قتلتِ البكتيريا النافعة في جلدك”.

ويكمن الخطأ الثالث بعدم الترطيب مباشرة بعد الغسيل، حيث هناك أوقات معينة يجدر فيها ترطيب الوجه، وذلك عند غسل الوجه وبعد كل استحمام؛ وذلك لأن مستحضرات الكريمات والمرطبات تعمل في العادة بشكل أفضل عندما تكون البشرة رطبة بالفعل بعد استخدام الماء النظيف.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ويوضح طبيب الأمراض الجلدية وجراح التجميل مايكل كامينر لـ Skin Care، أنه بعد الاستحمام يتبخر الماء من البشرة بشكل أكثر من المعتاد، ما يجعلنا نشعر بإحساس جفاف وشد في الوجه.

ولعلاج ذلك، ينبغي بعد كل غسل للوجه أو استحمام، تجفيف البشرة برفق جيدًا، واستخدام لوشن الجسم المرطب وزبدة الشيا الطبيعية، خاصة في فصل الشتاء حيث يسبب البرد جفافًا أكثر للجلد.

وينطبق الأمر نفسه بعد غسل وجهك يجب تجفيفه برفق وتدليك كريم الترطيب على الوجه بعد استخدام سيرم مغذٍ وأمبولات فيتامين C وE، المرطبة والمعالجة.

ويشار إلى أنه ينبغي استخدام الماء الفاتر دائمًا، لأن الماء الساخن يمكن أن يجرد البشرة من زيوتها الطبيعية ويتركها جافة جدًا وعرضة للتشقق والاحمرار.

ومن الجدير ذكره أنه يجب تقشير البشرة  بلطف بين الحين والآخر، ومن أكثر مستحضرات التقشير الطبيعية شيوعًا للطفها على الوجه وفقًا لموقع Good House Keeping المعرفي، تقشير الوجه بحبوب السكر البني مع زيت جوز الهند، أو مقشر العسل، أو مقشّر الشوفان بماء الورد، أو مقشر مسحوق القهوة الخشن، أو مقشر الليمون والزبادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط