إيران تعلق للمرة الأولى على العملية العسكرية التركية شمال سورية

2٬298

علقت وزارة الخارجية الإيرانية للمرة الأولى على التصريحات التركية التي تتحدث عن عملية عسكرية مرتقبة ضد للتنظيمات الإرهابية شمال سورية.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده اليوم الأحد: إن طهران تعارض أي نوع من الإجراءات العسكرية واستخدام القوة في أراضي الدول الأخرى بهدف فض النزاعات.

بلومبيرغ: أزمة اللاجئين في تركيا قضية سياسية

وزعم أن الإجراءات العسكرية ضد أراضي الدول الأخرى تشكل انتهاكا لوحدة الأراضي والسيادة الوطنية لتلك الدول.

وادعى أن بلاده تقدر الهواجس الأمنية لدى تركيا، وتؤكد أن السبيل الوحيد لحلها يكمن في الحوار والالتزام بالاتفاقات الثنائية مع دول الجوار.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

لافتاً إلى أن تلك الهواجس التركية يمكن حلها عبر مفاوضات أستانة، والتي أكدت على احترام وحدة وسلامة أراضي سورية والسيادة الوطنية لهذا البلد.

وزعم أن التجارب السابقة أكدت أن استخدام القوة العسكرية ضد سائر الدول، لم يساعد على حل المشاكل معها وإنما سيؤدي إلى تداعيات إنسانية مثيرة للقلق.

ونسي المسؤول الإيراني الجرائم التي ارتكبتها ميليشيات بلاده بحق السوريين طوال السنوات الماضية، واحتلالها للمناطق ونهب أرزاق السوريين وتدمير مدنهم.

يذكر أن هذا التعليق هو أول تعليق إيراني رسمي على العملية العسكرية التركية المرتقبة، والتي قد تطلقها تركيا ضد التنظيمات الإرهابية شمال سورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط