اتحاد الأسد الرياضي يفرض غرامات مالية ضخمة على رياضيين وأندية

اتحاد الأسد الرياضي
2٬853

في ظل التزايد الملحوظ لقضايا الفساد والتجاوزات داخل القطاع الرياضي في مناطق سيطرة نظام الأسد، أصدر اتحاد النظام الرياضي عقوبات مالية قاسية على عدد من الشخصيات الرياضية والأندية، ما دفع ببعض الموالين للتعبير عن استيائهم وتسميتهم الاتحاد بـ “اتحاد الجباية السورية”.

تقضي العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد كرة القدم السوري بتوقيف المدرب الكروي أحمد عزام لثلاث مباريات، مع فرض غرامة مالية بلغت 2 مليون ليرة، وحظره من مزاولة النشاط الكروي لأي فريق حتى نهاية فترة العقوبة، بسبب تصريحات تلفزيونية اعتبرت “إساءة إلى اتحاد كرة القدم”.

اقرأ أيضاً: سوريون يشاركون في أولمبياد باريس ضمن فريق اللاجئين

كما قررت اللجنة استبعاد فريق الساحل لفئة تحت 23 سنة من الدوري الأولمبي وتغريمه بمبلغ قدره 5 ملايين ليرة، بسبب غيابه عن الملعب دون عذر.

وفي سياق متصل، تم توقيف مدرب فريق الوثبة الأولمبي وأحد لاعبيه لثلاث مباريات مع فرض غرامة مالية قدرها 100 ألف ليرة، بسبب محاولتهم التهجم بالضرب على الحكم.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد تم توقيف لاعبين آخرين وتغريمهم بمبالغ مالية مختلفة لسلوكياتهم الغير مقبولة داخل الملعب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

ومن جانب آخر، أثارت صورة متداولة لملعب الصالة الرياضية في طرطوس سخرية واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث ظهر عدد من الأشخاص يجففون أرضية الملعب باستخدام قطع الإسفنج والأوعية البلاستيكية، مما أضاف لقائمة المسائل المثارة حول الإدارة والرقابة داخل القطاع الرياضي في المنطقة.

يأتي هذا التطور في ظل محاولات نظام الأسد استغلال القطاع الرياضي لتلميع صورته ومحاولات لتضليل الواقع، والتي باتت تتعرض لانتقادات واسعة من جماهير الرياضة والمجتمع الدولي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط