ارتفاع جنوني في أسعار أجرة التكسي بدمشق

459

كشفت مصادر موالية عن ارتفاع أسعار أجرة التكاسي في العاصمة دمشق بشكل جنوني، في ظل أزمة الوقود الخانقة التي تشهدها مناطق سيطرة نظام الأسد.

وبحسب المصادر فإن أسعار أجرة التكسي الواحدة وصلت إلى ما يقارب 40 ألف ليرة بالتزامن مع أعياد الميلاد ورأس السنة.

اضغط هنا لمتابعة صفحتنا على فيسبوك

ويشتكي الأهالي من الارتفاع الكبير في أسعار أجرة التكسي في المحافظة، ووصوله إلى مبالغ طائلة، وأشارت إلى أن أقل أجرة بات يتلقاها التكسي هي 7 آلاف ليرة سورية.

من جانبه يبرر أصحاب التكاسي ارتفاع الأجور إلى ارتفاع أسعار المحروقات وعدم توفرها وشراء البنزين من السوق السوداء بأسعار فلكية يصل سعر الليتر الواحد إلى أكثر من 15 ألف ليرة.

حكومة الأسد تدرج المتة على قائمة البطاقة الذكية

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد أزمة محروقات خانقة متواصلة منذ أكثر من شهر وحتى اليوم، بالرغم من ادعاءات نظام الأسد بأن الأزمة ستحل في الوقت القريب.

وبالرغم من رفع نظام الأسد أسعار المحروقات قبل فترة سواء المدعومة أو الحرة، إلا أنها لا تزال غير متوفرة في الأسواق وتبلغ أسعارها إلى مبالغ طائلة في السوق السوداء.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط