ارتفاع ضحايا غزة وكارثة مستمرة في المشافي

392

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة الدكتور أشرف القدرة عن استمرار مأساة العدوان الإسرائيلي، حيث ارتفع عدد الضحايا إلى 15207 قتيل.

هذا وقد بلغ عدد المصابين 40652 حيث أن 70 في المئة من الضحايا هم أطفال ونساء، مكررًا فظاعة التأثير الإنساني للهجمات العنيفة.

ولا يقتصر الكابوس على الخسائر البشرية فقط، بل تشير الإحصائيات إلى مصرع 280 من الكوادر الصحية في مختلف مناطق قطاع غزة، مما يفاقم الأزمة الطبية الحالية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ويشير المتحدث إلى أن الاحتلال لم يسلم المستشفيات من تداول السولار، حيث لم يصل أي لتر إلى المستشفيات في شمال القطاع، مما يهدد بانهيار الخدمات الطبية.

اقرأ أيضاً: مجلس التصفيق يوافق على قانون للتصرف بالأموال المصادرة

أوضاف أن الاحتلال واصل تهديده للمرضى الذين يخضعون لجلسات غسل الكلى في مستشفى الشفاء، مما دفع بعضهم للخروج بحثًا عن السلامة.

ويتسارع التدهور الإنساني بعد انتهاء الهدنة، حيث يظهر الاحتلال بشكل أكثر وحشية ودمارًا، مما يطرح تحديات جديدة ومأساوية أمام السكان المحاصرين في غزة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط