استشهاد طفل في قصف لقوات الأسد على ريف إدلب

0 512

 ارتقى طفل وأصيب آخرون بجروح في محافظة إدلب إثر تصعيد عسكري متواصل لقوات الأسد والمليشيات التابعة لها على ريف إدلب.

ارتقى طفل وأصيب آخرون بجروح في محافظة إدلب إثر تصعيد عسكري متواصل لقوات الأسد والمليشيات التابعة لها على ريف إدلب.

وقال ناشطون: إن طفلاً استشهد وأصيب اثنان آخران من نفس العائلة اليوم الثلاثاء، في قصف مدفعي لقوات الأسد استهدف بلدة إبلين بجبل الزاوية جنوب إدلب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وطال القصف أيضاً عدداً من بلدات وقرى جبل الزاوية، منها “مشون وبليون والبارة وإحسم”، وذلك استمرارًا لعملية التصعيد العسكري التي تشنها قوات الأسد على المناطق المحررة.

ويتزامن قصف قوات الأسد والمليشيات التابعة لها مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في منطقة جبل الزاوية وريف إدلب الجنوبي.

وأكد ناشطون أن قصف قوات الأسد والمليشيات الطائفية يشهد تصاعداً متزايداً، وخصوصاً صباح اليوم الثلاثاء، حيث قصفت بشكل مكثف قرى المناطق المحررة.

اقرأ أيضاً:  نظام الأسد يحتج على تصرف تركي في إدلب!

ويوم أمس الإثنين قتل مدنيان اثنان وأصيب آخرون في كل من بلدتي بليون ودير سنبل بجبل الزاوية جنوب إدلب، وذلك في قصف مدفعي مكثف على قرى جبل الزاوية.

وحذر الدفاع المدني مؤخراً من استمرار قصف قوات الأسد على المنطقة واستهدافها المتعمد للحقول والبساتين الزراعية تزامنًا مع جني الأهالي لمحاصيلهم الزراعية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط