استشهاد طفل وإصابة عدد من الجرحى بقصف لقوات الأسد استهدف مخيمًا شمال إدلب

0 3٬385

ارتقى طفل وأصيب آخرون بجروح، جراء تجدد قصف قوات الأسد والميلشيات التابعة له على المناطق الحيوية ومخيمات المهجرين على الحدود السورية التركية.

ارتقى طفل وأصيب آخرون بجروح، جراء تجدد قصف قوات الأسد والميلشيات التابعة له على المناطق الحيوية ومخيمات المهجرين على الحدود السورية التركية.

واستشهد طفل وأصيب عشرة آخرون معظمهم أطفال ونساء في حصيلة أولية لاستهداف قوات الأسد مخيمًا للنازحين في بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي.

وقال ناشطون: إن قوات الأسد استهدفت بعدة قذائف من نوع كراسنبول الليزرية مخيم الأرامل (الدوماني) على أطراف بلدة ترمانين بريف إدلب الشمالي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتداول ناشطون صورًا تظهر أعمدة الدخان تتصاعد من المخيم، عقب استهدافه بقذائف كراسنبول الليزرية التي تتصف بدقة الإصابة وأحداث الأضرار الكبيرة.

واليوم الأربعاء شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية عديدة على منطقة ريف إدلب الجنوبي، واستهدفت الطائرات الحربية الروسية بغارات جوية بلدة البارة، وقريتي مشون وبلشون بجبل الزاوية جنوب إدلب.

نظام الأسد يستهدف مراكز حيوية وخدمية في مدينة الدانا

ويواصل نظام الأسد وروسيا من تصعيدهم العسكري على محافظة إدلب شمال غرب سورية، وانتهج نظام الأسد مؤخرًا سياسة استهداف المناطق الحيوية والمكتظة بالسكان.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط