استمرار حالات التسمم الغذائي في إدلب.. ومديرية الصحة توضح

0 124

قالت إدارة مشفى الداخلية التخصصي في إدلب: إنه ماتزال تتوافد للمشفى حالات تسمم غذائي منذ عدة أيام.

قالت إدارة مشفى الداخلية التخصصي في إدلب: إنه ماتزال تتوافد للمشفى حالات تسمم غذائي منذ عدة أيام.

وأصدر المشفى بيانًا يوم أمس السبت أكد فيه استمرار توافد توافد المرضى بالتهاب المعدة والأمعاء (تسمم غذائي).

وأشار بيان المشفى إلى أنه راجع المشفى يوم الجمعة، نحو 120 مريضًا خلال 24 ساعة، وراجعه نحو 20 مريضًا حتى الساعة الثانية ظهرًا من يوم أمس السبت.

وجاء بيان المشفى التخصصي بعد تعرض عشرات الأشخاص لحالات تسمم غذائي في مدينة إدلب، بعد تناولهم وجبات طعام من مطاعم المدينة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ونقلت مصادر محلية عن مسؤول المشافي في مديرية صحة إدلب الدكتور (يحيى نعمة) أن “مديرية الصحة تلقت عدة تقارير طبية من المشافي بورود حالات بأعداد كبيرة من مرضى متعرضين لتلبك معوي وتسممات غذائية.”

وأشار (نعمة) إلى أن المديرية استجابت لهذا الأمر، وقامت بتشكيل لجان مشتركة للبحث في حيثيات هذه القضية، منوهًا إلى أن المرضى التحقوا في المشافي وظهرت عليهم الأعراض بعد 24 ساعة من تناولهم لوجبات جاهزة من مطاعم مختلفة، وعند أخذ العينات وجدنا أنه قد مضى على نفاد الوجبات الطعام أكثر من 24، لذلك العينات كانت من الوجبات الحديثة.

مجلس مدينة إدلب يصدر بيانًا حول الحادثة:

وبعد الإعلان عن تعرض عشرات الأشخاص لحالات تسمم أصدر المجلس المحلي لمدينة إدلب بيانًا حول الحادثة، أكد فيه أن المجلس بدأ بإجراء تحقيق حول الموضوع.

وطلب رئيس مجلس مدينة إدلب في البيان من الدائرة الصحية في المجلس أن تجري تحقيقًا في الأمر بمؤازة قسم شرطة مدينة إدلب.

اقرأ أيضاً:    جمال أبو الورد يتحدث عن مشروع وطني كبير بدعم دولي

وأضاف أنه توجهت الدوريات إلى المطاعم المنتشرة في المدينة للكشف على جميع المواد الغذائية ضمنها، وكانت النتائح سليمة وفق الفحص البدائي، وأخذت بعض العينات للفحص في الدائرة الصحية حسب الإمكانيات المتوفرة، وكانت سليمة أيضًا.

الجدير بالذكر أنه في كل عام تشهد المناطق المحررة عدة حوادث التهاب أمعاء وتسممات غذائية، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وتقلبات المناخ، حيث شهدت مخيمات الشمال السوري عدة حوادث مشابهة نتيجة فساد الوجبات الغذائية الجاهزة التي توزعها المنظمات والجمعيات.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط