استهداف إسرائيلي جديد لمواقع في دمشق وريفها

2٬185

قالت مواقع إخبارية إن العاصمة السورية، دمشق، ومحيطها تعرضت لاستهدافين خلال 24 ساعة، جاء أحدثهما في الساعات الأولى من اليوم، السبت 10 من شباط.

وذكرت وسائل إعلامية أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لاستهداف إسرائيلي بالصواريخ طال عددًا من النقاط في ريف دمشق، وأسقطت بعضها.

وجرى تنفيذ الاستهداف الصاروخي من اتجاه الجولان السوري المحتل، وطال عددًا من النقاط في ريف دمشق.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

وتحدّثت المصادر عن خسائر مادية سببها القصف، دون الإشارة لأي خسائر بشرية، كما لم تتحدث وزارة الصحة في حكومة النظام عن خسائر بشرية أيضًا.

وقالت صحيفة الوطن: إن الاستهداف جرى في محيط منطقة الديماس بريف دمشق، بينما لم تتبن إسرائيل هذه الهجمات.

وذكرت حسابات مختصة بمتابعة الأنشطة العسكرية الجوية في سوريا عبر إكس أن الطيران الإسرائيلي على مدار اليومين الماضيين، أجرى استطلاعًا كثيفًا عبر السرب “122”، لعمق سوريا، سيما جنوبها ودمشق، كما نشطت الطائرات الحربية الإسرائيلية فوق الجليل والجولان.

جاء الاستهداف بعد ساعات من إعلان فصائل منضوية تحت مسمى المقاومة الإسلامية، ثكنة كيلع في الجولان المحتل، بصواريخ كاتيوشا”.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط