استهداف إسرائيلي هو الثاني خلال العيد لنظام الأسد

0 1٬601

شنّ طيران الكيان الإسرائيلي غارات جديدة على مواقع تابعة لقوات الأسد، وذلك للمرة الثانية خلال فترة عيد الأضحى.

شنّ طيران الكيان الإسرائيلي غارات جديدة على مواقع تابعة لقوات الأسد، وذلك للمرة الثانية خلال فترة عيد الأضحى.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية بعد منتصف ليل أمس الأربعاء مواقع قوات الأسد في منطقة القصير بريف حمص.

وقالت وكالة أنباء نظام الأسد سانا: ” إن وسائط الدفاع الجوي لدى قوات الأسد تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على منطقة القصير بريف حمص وأسقطت معظم الصواريخ المعادية.”

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

وأضافت الوكالة نقلاً عن مصادر عسكرية أنه في الساعة الواحدة و13 دقيقة من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا من شمال شرق بيروت مستهدفًا بعض النقاط في منطقة القصير بريف حمص.

ولم تذكر وكالة النظام عن حجم الخسائر التي خلفها الاستهداف الإسرائيلي، وعن وجود قتلى وجرحى أو مدى حجم الخسائر المادية.

وأول أيام عيد الأضحى شن طيران كيان الاحتلال الإسرائيلي في وقت متأخر من ليلة العيد غارات جوية استهدفت مواقع تابعة لنظام الأسد في ريف حلب.

وقالت وكالة أنباء نظام الأسد سانا: إن الدفاعات الجوية تصدت لغارات إسرائيلية في أجواء مدينة السفيرة بريف حلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً:    ملك الأردن يكشف خطة للحل في سورية تبدأ الخريف القادم!

في حين قالت مصادر محلية أخرى: إن الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع تابعة لقوات الأسد والميلشيات الإيرانية في محيط مطار كويرس الحربي شرق مدينة حلب.

يذكر أن طيران الكيان الإسرائيلي يستهدف بشكل مستمر مواقع تابعة لنظام الأسد والميلشيات الإيرانية داخل الأراضي السورية.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط