استياء سكان دمشق من الوجود الإيراني بعد الضربات الإسرائيلية

2٬443

سادت حالة من التوتر والغضب في دمشق بعد الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في حي المزة، مما أثار مخاوف من وقوع ضربات مماثلة على أهداف إيرانية في أحياء سكنية أخرى في سوريا.

ووفقًا لمصادر محلية، فإن المدنيين السوريين يتوقعون المزيد من الهجمات في أي مكان توجد فيه مواقع أو شخصيات إيرانية.

تعبر المصادر عن قلق الشارع السوري من الهجمات التي قد تستهدف المدن السورية، نتيجة للتواجد الإيراني المتزايد في المدن مثل حلب ودير الزور وحمص.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وينتقد المدنيون الذين تعرضت مناطق سكنهم للقصف سماح الحكومة لإيران بالتوغل داخل البلاد، مما يشكل خطرًا على السكان.

وتشير التقارير إلى غضب الأهالي من التركيز الإعلامي والحكومي على مقتل العسكريين الإيرانيين، متجاهلين الضحايا المدنيين والخوف الذي يعيشه السوريون جراء الغارات الإسرائيلية الأخيرة في دمشق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط