افتتاح 800 وحدة سكنية في جرابلس لإيواء المهجرين على مرحلتين

عبد الحميد حاج محمد

0 915

 

افتتحت جميعة عطاء للإغاثة الإنسانية يوم أمس الجمعة التجمع السكني الثالث لها، في منطقة جرابلس بريف حلب الشرقي، وذلك لإيواء المهجرين في المناطق المحررة.

وأقامت الجمعية حفلًا افتتحت خلاله 800 وحدة سكنية ضمن مشروع واحد وتجمع واحد، حضر خلاله عدد من الشخصيات التركية، منهم نائب والي غازي عينتاب، والمسؤولين عن قطاعي التربية والتعليم الصحة في ولاية غازي عينتاب، إلى جانب الجهات المحلية في منطقة جرابلس.

(عبد الرحمن الشردوب) نائب مدير عام جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية يقول لصحيفة حبر: “إن تجمع عطاء السكني الثالث في جرابلس هو السكن الاجتماعي الثالث من نوعه الذي تقيمه جمعية عطاء، سابقًا كان التجمع الأول والثاني في منطقة أطمة بريف إدلب”.

وبحسب (الشردوب) فإن التجمع عبارة عن مرحلتين خلاصة عدد الوحدات السكنية والشقق 800 شقة، في المرحلة الأولى 400 شقة سكنية، وسيتم استكمال الوحدات خلال المرحلة المقبلة.

وقد استغرقت الجمعية في عمليات تجهيز التجمع السكني 18 شهرًا، وتم إجراء عمليات الافتتاح اليوم الجمعة.

اقرأ أيضاً: مشروع خدمي مهم في إدلب بتكلفة تتجاوز المليون دولار

ويتوفر في التجمع الجديد الذي شيدته عطاء جميع أنواع الخدمات يذكرها الشردوب لنا بقوله: “يوجد في التجمع مرافق عامة تخدم التجمع، منها (المستوصف، المدرسة، المسجد، المجلس المحلي، وسوق تجاري يخدم القاطنين في التجمع)”.

 

ويوجد في التجمع عدة مساحات ونوعيات من الشقق والوحدات السكنية، وتنقسم إلى ثلاثة مستويات بحسب القائمين على المشروع، إذ يضم التجمع شقق غرفتين ومنافعهم، وهناك ثلاثة ومنافعهم، والشقق تبدأ من مساحة 38م وحتى 62م.

ونشرت الجمعية صورًا خلال افتتاح التجمع، أظهرت جمالية البناء والاهتمام بقالبه الهندسي والعمل على تجهيزه من جميع الخدمات، وقد أبدى الأهالي إعجابهم بالتجمع الذي سيؤوي 800 عائلة مهجرة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وحول موضوع اختيار العائلات للسكن في التجمع يقول (عبد الرحمن الشردوب): “إن الجمعية تضع عدة معايير لاختيار الأسر، حيث يتم اختيار الأسر في فروع عطاء المختلفة بالتنسيق مع المجالس المحلية.”

ويضيف أن “الجمعية تركز على أن تكون التجمعات ضمن تنوع اجتماعي كامل، حيث يوجد فيها من كافة فئات المجتمع، وجميع حالاته.”

وبالنسبة إلى المشاريع التي أقامتها الجمعية بخصوص الشقق السكنية، فجمعية عطاء لديها حتى نهاية هذا العام أكثر من 2100 وحدة سكنية، وعندها مشاريع إسكان في كل من مدن (تل أبيض، الباب، أعزاز، جرابلس، أطمة)، وعند انتهاء هذه المشاريع سيرتفع عدد الوحدات السكنية التي أنشأتها الجمعية خلال العام الحالي إلى 3500 وحدة، إضافة إلى المخيمات التي أنشأتها في اطمة وجرابلس.

وبحسب (الشردوب)، فإن “هدف الجمعية من مشاريع الإسكان هو الاستقرار وإيواء النازحين، وإيجاد ديمومة واستقرار أمني ونفسي واقتصادي لهم، حتى تعيش الأسر المهجرة وتنطلق إلى الحياة باستقرار، لأن موضوع النزوح واستمراره سبب ضغط كبير على العامل الاقتصادي والنفسي للأسرة في المجتمع.

وهذه المشاريع تلاقي استحسانًا كبيرًا من الأهالي لما يلاقونه من استقرار فيها، وهناك خدمات ومستوى جيد تقدمه إدارات التجمعات السكنية، فنحن لدينا مثلًا تجمع عطاء في أطمة هذه السنة السادسة على التوالي ومايزال قائمًا والخدمات فيها مستقرة وبعيدة عن المشكلات التي يواجهها النازحون من الفيضانات والأمطار.

الجدير بالذكر أن المنظمات والجمعيات الخيرية تعكف مؤخرًا على إنشاء تجمعات سكنية دائمة، لتكون بديلًا عن المخيمات التي يعاني منها المهجرون في الشمال السوري.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط