الأمطار الغزيرة تلحق الضرر بخيام المهجرين شمال سورية

0 86

تضرر عدد من مخيمات المهجرين في المناطق المحررة بفعل الأمطار الغزيرة التي تساقطت ليل أمس السبت وماتزال مستمرة حتى اليوم الأحد على منطقة شمال غرب سورية

تضرر عدد من مخيمات المهجرين في المناطق المحررة بفعل الأمطار الغزيرة التي تساقطت ليل أمس السبت وماتزال مستمرة حتى اليوم الأحد على منطقة شمال غرب سورية.

وقال ناشطون: إن عشرات المخيمات العشوائية تعرضت للسيول بفعل الأمطار الغزيرة، التي أدت إلى خروج أصحابها منها ليلًا بسبب المياه التي تسربت إلى خيامهم.

وقد جرفت السيول عشرات الخيام من مخيمات عدة في ريف إدلب الشمالي، وطلب المهجرون المساعدة في إخراجهم وعوائلهم من الخيام التي تسربت إليها المياه ودخلتها السيول.

وتداول ناشطون مقاطع صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب المنظمات الإنسانية والجهات المعنية بالتدخل وإغاثة المهجرين واعانتهم على مواجهة الأمطار.

وأكد ناشطون أن المخيمات العشوائية في بلدة (حربنوش) تعرضت لأضرار كبيرة، وقد جرفت السيول عددًا من الخيام، وأصبح أصحابها دون مأوى.

وكذلك مخيمات (البردقلي، وسرمدا، وكلي، وترمانين) بريف إدلب الشمالي، تعرضت إلى أضرار كبيرة نتيجة الأمطار الغزيرة والعواصف الهوائية التي شهدتها المنطقة.

ونشرت مؤسسة الدفاع المدني السوري عبر معرفاتها عن تضرر عدة مخيمات نتيجة طوفان المياه وتهديدها لسكان الخيام، منوهةً إلى أنها استجابت لعدة مخيمات تعرضت لطوفان المياه، وقامت بفتح مجاري لتصريف المياه وأبعادها عن المخيمات.

يُذكر أن مخيمات الشمال السوري تعاني من ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، وخصوصًا في ظل الشتاء وهطول الأمطار الذي زاد من معاناة المهجرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط