الإنقاذ تفرض 100 ليرة تركية على الطلاب.. وتعتذر عن الإجابة

808

أثار إعلان وزارة التربية والتعليم في حكومة الإنقاذ، تحديد رسوم (التعاون والنشاط) لطلاب المدارس بـ100 ليرة تركية، استياءً واسعاً في المناطق المحررة.

وكانت وزارة التربية في حكومة الإنقاذ قد حددت في إعلان لها قيمة الرسوم المعروفة باسم (تعاون ونشاط) 100 ليرة تركية لجميع طلاب المدارس.

روسيا العظمى على أعتاب نظام دولي جديد

وانتقد ناشطون إعلان الوزارة، واعتبروا أن هذا الإعلان ينفي مجانية التعليم في مدارس المناطق المحررة، وهو أقل الواجبات التي ينبغي على حكومة الإنقاذ توفيرها في المنطقة بشكل مجاني.

ورأى البعض أن مبلغ 100 ليرة تركية، هو مبلغ باهظ بالنسبة لآلاف العائلات التي تقيم في المناطق المحررة، معدومة الدخل، خصوصاً العائلات التي تقيم في المخيمات التي مضى على تهجيرها سنوات طويلة.

واستثنت وزارة التربية والتعليم في قرارها عدد من الحالات من دفع رسوم (تعاون ونشاط) ومن بين تلك الحالات:
أبناء الشهداء والمعتقلين، الطالب الذي تعرض للإصابة سببت له إعاقة دائمة، طالب واحد في حال وجود ثلاثة طلاب في مدرسة، وطالبان بحال وجود خمسة طلاب أو أكثر.

ونوهت الوزارة في تعميمها إلى أن لجنة التعاون والنشاط تشكل من (مدير المدرسة، إداري في المدرسة، أحد المعلمين من الكادر التدريسي في المدرسة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

ولفتت إلى أنه يتم جمع رسوم التسجيل والتعاون والنشاط في كل مدرسة على حدا، وعلى مسؤولية اللجنة ومن ثم تشكل لجنة مالية من مديرية التربية والوزارة ليصار تحويلها إلى صندوق الوزارة أصولا.

ولم تحدد وزارة التربية والتعليم، مصير تلك المبالغ التي سيتم جمعها من الطلاب، هل هي من حق المدارس لتأمين اللوجستيات الخاصة بها، أم أن الوزارة تحولها لصندوقها المالي وتكون تحت تصرفها.

صحيفة حبر تواصلت مع وزارة التربية في حكومة الإنقاذ، للوقوف عند هذا القرار، وطرحت عدة أسئلة على الوزارة حول أسباب فرض هذه الرسوم التي تعتبر مرتفعة وتنافي ادعاء مجانية التعليم، إلا أن الوزارة ردت على الصحيفة أنها تعتذر عن الإجابة.

بدورها صحيفة حبر تترك الإجابة على هذا السؤال إلى الجهات المختصة في حكومة الإنقاذ، وإيضاح سبب فرض هذه الرسوم على الطلاب في المناطق المحررة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط