الائتلاف الوطني: عمليات التفاوض مع النظام يجب أن تتم عبر طرق رسمية أممية

1٬157

أكد الائتلاف الوطني السوري أن عمليات التفاوض مع نظام الأسد يجب أن تتم عبر الطرق الرسمية وفق قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة، ذلك تعليقاً على اجتماع منصات معارضة مع نائب وزير الخارجية الروسي.

وعقد في العاصمة الروسية موسكو نهاية الأسبوع الماضي اجتماع جمع كلا من نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، بوفد من منصات سورية معارضة وأحزاب سورية.

أردوغان: نبذل ما بوسعنا ليعود السوريون إلى ديارهم

وقال عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري محمد يحيى مكتبي: إن عمليات التفاوض يجب أن تتم عبر الطرق الرسمية، في هيئة التفاوض وفق القرارات الدولية وخاصة بيان جنيف والقرار 2254.

وأضاف في تصريحات صحفية أن هناك طرفان للمفاوضات هما هيئة التفاوض والنظام، وهذا محل إجماع دولي وضمن القرارات والأطر الدولية، فلا يحق لأحد تغيير هذه المعطيات.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأشار مكتبي إلى أن اجتماع أي مجموعة مع موسكو بشكل منفرد، هو محاولة للالتفاف على مسارات التفاوض والحل السياسي في سورية.

ولفت أن من يريد أن يفاوض النظام بمفرده فيمكنه أن يفعل ذلك و يتحمل نتائج خياراته، لافتاً إلى أن النظام لم يطبق أي بند من بنود القرارات الدولية.

وأردف مكتبي قائلاً: إن ذهاب وفد من هنا أو هناك للتفاوض مع النظام بعيداً عما تم الاتفاق عليه دولياً، لن يقدم ولن يؤخر ولن يغير في جوهر العملية السياسية وهو إنجاز انتقال سياسي وفق القرارات الدولية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط