الائتلاف الوطني يستنكر قرار حـ.ـماس بإعادة العلاقات مع نظام الأسد

1٬974

استنكر الائتلاف الوطني اعتزام حركة حـ.ـماس الفلسطينية استئناف علاقاتها مع نظام الأسد، بعد انقطاع دام نحو عشر سنوات.

واعتبر الائتلاف الوطني إعادة حمـ.ـاس علاقتها مع نظام الأسد، استخفافاً بأرواح السوريين والفلسطينيين الذين قتلهم نظام الأسد وحلفاؤه طيلة السنوات السابقة.

ارتقاء 9 عناصر من الجيش الوطني بصاروخ مصدره قسد

وقال البيان: “إن قرار حركة حـ.ـماس لا يمثل موقف الشعب الفلسطيني الشقيق الذي أبدى مساندته للسوريين في العديد من المواقف المشرفة، ولا يمثل قضية الشعب الفلسطيني المحقة”.

وأضاف أن حركة حمـ.ـاس إن وضعت يدها بيد نظام طائفي مجرم، ستخسر جمهور الأمة ولن تربح نظام الأسد الذي يضمر لها ولكل الفلسطينيين حقداً دفيناً.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

لافتاً إلى أنه لن تتمكن حركة حـ.ـماس من تحقيق أي خدمة لقضية فلسطين إذا ما انحازت إلى محور التخريب والقتل والاغتصاب والتعذيب حتى الموت.

وأردف: أنه “لا يمكن لنظام الملالي الإرهابي، ونظام الأسد المجرم أن يقدموا للشعوب الحرة سوى القتل والتهجير والفتن والمخدرات”.

وتابع أن الائتلاف يهيب بكوادر حركة حـ.ـماس وقياداتها ألا يشوّهوا تاريخاً من النضال من أجل الحرية والاستقلال، بالاصطفاف وراء نظام مجرم، وألا يرجحوا كفة المصالح الآنية على مبادئ الضمير والأخلاق والقيم.

يذكر أن وكالة رويترز نقلت عن مصدر داخل حركة حمـ.ـاس أن الحركة قررت إعادة العلاقات مع نظام الأسد بعد عشر سنوات من الانقطاع، على خلفية محاربة نظام الأسد للثورة السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط