الاحتلال الإسرائيلي يقتحم منزل شيرين أبو عاقلة بعد قتلها

1٬682

اقتحمت  شرطة الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، التي قُتلت برصاص الاحتلال، اليوم.

وأكدت مصادر إعلامية فلسطينية، أن عناصر من الاحتلال اقتحموا منزل عائلة “أبو عاقلة” في بلدة “بيت حنينا” شمالي القدس المحتلة.

وحاول العناصر إملاء شروط على عائلتها تتمثّل بعدم رفع الأعلام الفلسطينية، وترديد الأناشيد الوطنية.

وأشارت إلى أن العديد من الفلسطينيين تصدّوا لعناصر الاحتلال وطردوهم من المنزل وهم يهتفون: قتلة قتلة.

ونعت شبكة الجزيرة الإعلامية مراسلتها شيرين أبو عاقلة، التي قتلت برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي أثناء تغطيتها لاقتحام الاحتلال مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة صباح اليوم الأربعاء.

وقالت الشبكة في بيان لها: “في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة”.

الأمن العام في إدلب يطلق حملة واسعة ضد مروجي المخدرات

وأدانت الشبكة الجريمة والتي أشارت إلى أنه يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته، محملة حكومة الكيان الإسرائيلي مسؤولية مقتل الصحفية الراحلة شيرين.

وطالب بيان الجزيرة المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي لتعمدها استهداف وقتل الزميلة شيرين أبو عاقلة.

وأشارت الجزيرة إلى أنه أيضا أصيب خلال الاستهدا منتج الجزيرة علي السمودي حيث كان إلى جانب شيرين في تغطية اقتحام الاحتلال لمدينة جنين صباح اليوم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

واقتحم الكيان الإسرائيلي صباح اليوم مدينة جنين وحاصرت منزلا في المدينة بهدف اعتقال أحد الشباب ما أدى إلى اندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال وعشرات الفلسطينيين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط