الاحتلال الإسرائيلي يقصف الأسد للمرة الثالثة خلال هذا الشهر

0 77

استهدف الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة 22 يناير محيط محافظة حماة بعدة رشقات صاروخية مصدرها مدينة طرابلس اللبنانية.

وحسبما نقلت وكالة إعلام نظام الأسد (سانا) فإن مصدرًا عسكريًا أفاد بتعرض محيط محافظة حماة فجر اليوم الجمعة الساعة الرابعة لغارات جوية من الأراضي اللبنانية، تصدت لها، دفاعات نظام الأسد وتمكن من إسقاط معظمها، بحسب زعم إعلام الأسد.

وقد أكدت وكالة (سانا) مقتل أب وأم وطفلين من عائلة واحدة، وجرح أربعة آخرين، وتدمير ثلاثة منازل.

أما وكالة(سبوتينك) فأكدت أن الأصوات سُمعت من القلمون الغربي، في حين لم تتحدث أي مصادر إعلامية تفيد بوقوع أضرار بشرية أو مادية .

وليست المرة المرة الأولى التي يشن بها الاحتلال الإسرائيلي رشقات صاروخية وغارات جوية يستهدف بها مناطق نظام الأسد، سعيًا منه لاستهداف الميلشيات الإيرانية، وميلشيا حزب الله؛ منعًا من تمركزها الدائم في سورية.

ويعدُّ استهداف الكيان الإسرائيلي اليوم هو الثالث من نوعه هذا الشهر، حيث تعرضت مواقع الميلشيات الإيرانية في دير الزور لقصف عنيف من الطيران الإسرائيلي في 12 من يناير استهدف مخازن للأسلحة أسفر عن مقتل خمسة عسكريين سوريين، وإصابة 11 مقاتلاً بفصائل موالية لإيران .

كما تعرضت المنطقة الجنوبية في دمشق يوم 7 يناير لقصف صاروخي عنيف من منطقة الجولان، وفي تقرير لجيش الاحتلال الإسرائيلي قال فيه: إنه استهدف خلال عام 2020 خمسين هدفًا في سورية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط