التجارة تنخفض بين موسكو وأنقرة بسبب واشنطن

435

عبرت روسيا عن غضبها، إزاء الضغوط الكبيرة التي تمارسها الولايات المتحدة الأمريكية، على البنوك التركية، التي لا تزال تتعامل ببطاقة مير البنكية الروسية.

وتحدثت مصادر إعلامية عن غضب روسي كبير نتيجة الضغوط الأميركية على البنوك التركية لوقف معالجة المدفوعات من خلال بطاقة مير البنكية الروسية.

وأشارت المصادر إلى أن الغضب الروسي والضغط الأمريكي على البنوك التركية، أدى إلى إضعاف التجارة المزدهرة بين تركيا وروسيا، في ظل الخسارات المتتالية التي تلحق بموسكو.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

ورأى الكرملين الروسي، أن البنوك والمشغلين الاقتصاديين الأتراك يتعرضون لأقوى ضغط ممكن من الولايات المتحدة، وتحت التهديد بفرض عقوبات ثانوية على النظام المصرفي.

ونقلت وسائل إعلام عن المتحدث باسم الكرملين الروسي ديمتري بيسكوف أنهم مهددون بفرض عقوبات ثانوية على النظام المصرفي، تحت ضغط غير مسبوق.

وفي وقت سابق سحبت البنوك في عديد من بلدان العالم دعمها للبطاقة المصرفية مير، وهو الذي تستخدمه روسيا بدلاً من ماستر كارد والتي توقفت بطاقاتها الصادرة في روسيا عن العمل في الخارج، بسبب غزو أوكرانيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط