التعرق المفاجئ قد ينجيك من نوبة قلبية

0 653

إذا لم تكن مصابًا بالحمى أو الإجهاد أو توجد في مكان حرارته عالية، وفاجأك عارض التعرق فلا تهمله، فقد يكون هو الإنذار المبكر لك لتسرع إلى أقرب مشفى وتتخذ الاحتياطات اللازمة للنجاة من أزمة قلبية.

إذا لم تكن مصابًا بالحمى أو الإجهاد أو توجد في مكان حرارته عالية، وفاجأك عارض التعرق فلا تهمله، فقد يكون هو الإنذار المبكر لك لتسرع إلى أقرب مشفى وتتخذ الاحتياطات اللازمة للنجاة من أزمة قلبية.

توصل باحثون لهذا الاكتشاف في مؤسسة القلب البريطانية (BHF) التي نقلت عنها صحيفة ديلي إكسبريس، أن نوبات القلب هي حالات طارئة طبية خطيرة يمكن منعها إذا كان الشخص على دراية بعلامات الإنذار المبكرة وأهمها (التعرق).

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأفادت المؤسسة الطبية أن لدى الأشخاص عتبات مختلفة للألم، ولهذا السبب يمكن أن تختلف الأعراض في حدتها، وغالبًا ما يكون اختلاف الأعراض سببًا لخطأ في ظهور علامات الإنذار المبكر، وفي حالة التعرق دون سبب واضح، فقد يشير ذلك إلى عامل خطر رئيس للإصابة بنوبة قلبية.

لماذا التعرق دليل على وجود أزمة قلبية؟

وذكرت أن “ضخ الدم عبر الشرايين المسدودة يتطلب المزيد من الجهد من قلبك، لذلك يتعرق جسمك أكثر لمحاولة الحفاظ على درجة حرارة جسمك منخفضة أثناء المجهود الإضافي”.

وأردفت: “إذا كنت تعاني من تعرق بارد أو جلد رطب، فعليك استشارة طبيبك. التعرق الليلي هو أيضًا عارض شائع للنساء اللائي يعانين من مشاكل في القلب. وقد تخطئ النساء في هذا العارض بسبب تأثير انقطاع الطمث”.

اقرأ أيضاً:  ارتقاء 4 شهداء بقصف مكثف واتفاق إدلب في مهب الريح

وأضافت أنه “إذا استيقظت وكانت غطاؤك مبللاً أو لم تستطع النوم بسبب التعرق، فقد يكون هذا علامة على نوبة قلبية، خاصة عند النساء”.

ويعد التعرق الكثيف المفاجئ دون سبب واضح من الأعراض الشائعة للنوبة القلبية، ولكن الكثيرين لا يدركون ذلك.

إذ قد يكون التعرق الغزير عندما لا يكون الشخص مصابًا بالحمى ولم يتعرض لمجهود ولم يكن بيئة حارة، خاصة إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى، بما في ذلك ضيق التنفس أو الغثيان أو ألم الصدر من أعراض النوبة القلبية.

ويعدُّ التعرق المفرط من أولى العلامات التحذيرية لنوبة قلبية، وفي حالة انسداد بعض شرايين الجسم بالرواسب الدهنية، يحتاج القلب إلى العمل بجدية أكبر للتأكد من ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم والنتيجة هي التعرق المفرط وهو أحد أعراض النوبة القلبية.

بدورها حذرت مؤسسة القلب البريطانية من أن التعرق المفاجئ أو الشعور بالعطش يمكن أن يكونا بسبب أمراض القلب.

وبحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية (NHS)، فإن القيام بما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط الهوائي معتدل الشدة كل أسبوع يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط