الحكومة المؤقتة توضح حادثة توزيع كتاب السيرة النبوية في منطقة الباب

0 274

نشرت الحكومة المؤقتة بيانًا وضّحت فيه حادثة نشر كتاب السيرة النبوية للصف الأول الابتدائي، الذي احتوى على صور مسيئة لشخص النبي صلى الله عليه وسلم.

نشرت الحكومة المؤقتة بيانًا وضّحت فيه حادثة نشر كتاب السيرة النبوية للصف الأول الابتدائي، الذي احتوى على صور مسيئة لشخص النبي صلى الله عليه وسلم.

وقالت الحكومة في بيانها: “تنفي الحكومة السورية المؤقتة علمها بهذا الأمر، علمًا أن الكتب المدرسية المعتمدة من قبل الحكومة هي من طباعة مؤسسة قطر الخيرية وممهورة بخاتم الحكومة، إضافة إلى عدم وجود مادة باسم السيرة النبوية في المنهاج المعتمد من قبل الحكومة”.

وأضاف البيان أنه على الفور بدأت الحكومة ووزارة التربية بمتابعة الموضوع وتشكيل لجنة تحقيق فورية وعاجلة للتأكد من صحة هذه الادعاءات المتداولة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأشارت الحكومة أنها أوعزت لمؤسساتها في منطقة الباب بالإسراع إلى سحب هذه النسخ من التداول في حال ثبوت وجودها، وأوعزت للجنة المشكلة بمتابعة التحقيق ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

واليوم الخميس تداول ناشطون صورًا من كتاب السيرة النبوية للصف الأول الابتدائي جرى توزيعه لمدارس مدينة الباب وريفها، وقد ظهر في الكتاب صورًا ورسومات مسيئة للنبي محمد.

المركز الصحفي السوري ينهي تدريب العدالة الانتقالية في أعزاز

وعبّر ناشطون عن استيائهم من الفعل الذي أقدمت عليه تربية مدينة الباب، وتوزيع الكتب والمنهاج دون مراجعة محتواه أو تدقيقه.

وحمل ناشطون وزارة التربية في الحكومة المؤقتة المسؤولية تجاه هذه الحادثة، مطالبين الوزارة بتنفيذ مهامها وملاحقة العملية التعليمية في المناطق المحررة، والعمل بشكل مهني.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط