الحوثيون يمنعون إقامة التراويح في اليمن.. والأزهر الشريف يُعلِّق

0 40

منعت ميلشيات الحوثي المصلين في مدينة صنعاء من إقامة صلاة التراويح،  وذلك بحسب توجيهات مشددة تم توزيعها على أئمة المساجد من قبل وزارة الأوقاف التي يسيطرون عليها

منعت ميلشيات الحوثي المصلين في مدينة صنعاء من إقامة صلاة التراويح،  وذلك بحسب توجيهات مشددة تم توزيعها على أئمة المساجد من قبل وزارة الأوقاف التي يسيطرون عليها.

فيما أعرب  الأزهر الشريف عن إدانته لقيام جماعة الحوثيين بمنع إقامة صلاة التراويح في المساجد.

ونشر الأزهر الشريف أمس السبت عبر حسابه في الفيسبوك بيانًا أدان فيه قيام جماعة الحوثيين بمنع إقامة صلاة التراويح في مساجد اليمن بقوة السلاح.

وأشار إلى أن هذا العمل يأتي دون اكتراث لحرمة الشعائر الدينية في شهر رمضان المبارك، أو احترام للمبادئ الشرعية التي تنص على احترام حق العبادة وحق حماية دور العبادة، وممارسة الشعائر الدينية، ونبذ كل عمل يفرض على الناس مذهبًا دينيّا معينًا أو فكرًا محددًا أو مظهرًا واحدًا للعبادة.

لمتابعة الأخبار اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

فيما تداول ناشطون على شبكة الإنترنت مقاطع لقيام مسلحين حوثيين بالتعدي على المصلين في أحد الجوامع بصنعاء، وطردهم منها بناء على توجيهات من عبدالملك الحوثي زعيم الجماعة.

من ناحيته نشر ( عيسى العذري) وهو أحد المقربين من المخلوع صالح، فيديو يؤكد فيه منع صلاة التراويح في جميع المساجد، ما عدا جامع الصالح في ميدان السبعين.

فيما نشر وزير الثقافة الأسبق “خالد الرويشان” صورة على حسابه الشخصي على موقع فيسبوك علق عليها: “صنعاء المقهورة، هكذا أصبح جامع سابحة بلا مصلّين وبلا تراويح، لا يهتم الحوثيون بمن يحضر أو لا يحضر، الأهم لديهم هو منع صلاة التراويح.”

وانتقد القيادي البارز في جماعة الحوثي( محمد علي الحوثي) بيان الأزهر الشريف، وعدَّ صلاة التراويح بدعة! حسب زعمه.

وقال الحوثي في تغريدة عبر (تويتر): “سؤال لعلماء الأزهر الشريف والمغرب العربي وغيرهم من علماء الأمة، هل يجوز منع بدعة صلاة التراويح في مساجد الأمة إلا بتصريح قياسًا على منع صلاة الفريضة وغيرها في المسجد الحرام؟”

اقرأ أيضاً:    جريمة قتل ضحيتها عائلة بريف إدلب!

كما ادعى القيادي في الميلشيات الحوثية، في تغريدة ثانية، أن “مسألة منع بدعة التراويح تغرير مكشوف”، مشيرًا إلى أنه “إذا أرادت الدولة في الجمهورية اليمنية، فهي ستصدر أوامرها به من خلال جهاتها المختصة فقط، ولا داعي للكذب”.

وكانت الحكومة اليمنية قد دعت العالم الإسلامي والمنظمات الحقوقية وعلماء الدين وجميع الاتحادات والجمعيات العُلمائية والدينية، وعلى رأسها الأزهر الشريف ومنظمة العالم الإسلامي وهيئات كبار العلماء، إلى إدانة الاعتداءات التي تمارسها الميلشيات الحوثية المدعومة إيرانيًا ضد السكان والمساجد في مناطق سيطرتها.

وتأتي هذه العملية ضمن سلسلة من الانتهاكات التي تمارسها الميلشيات الحوثية تجاه دور العبادة والمصلين، فبحسب تقرير بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)،  رصدت ما ارتكبته الميلشيات الانقلابية طوال 4 سنوات، منذ حربها على منطقة (دماج) في محافظة صعدة عام 2013، وحتى نهاية عام 2016.

وكشف التقرير “أن 80 مسجدًا تم تفجيرها وتدميرها بالديناميت و العبوات الناسفة، فيما تعرض 41 مسجدًا لأضرار بليغة، وتم تحويل 157 مسجدًا إلى ثكنات عسكرية، ومخازن أسلحة، إضافة الى تفجير وانتهاك 16 دارًا للقرآن الكريم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط