الخوذ البيضاء: جرائم روسيا المستمرة دليل على أنها لن تكون في ضفة السلام

0 2٬054

أكدت الخوذ البيضاء أن الجرائم الروسية المستمرة بحق السوريين هي دليل على أن روسيا لا يمكن أن تكون في ضفة السلام.

وقال الدفاع المدني السوري: “إن الجرائم الإرهابية التي ترتكبها روسيا واستهدافها الممنهج للمرافق الحيوية والمنشآت الخدمية في شمال غربي سورية، هو استمرار لسياسة القتل والتشريد والإجرام التي تمارسها في دعمها لنظام الأسد في قتل السوريين منذ سنوات”.

25 قتيلاً وجريحاً من قوات الأسد بهجوم استهدفهم في البادية

وأضافت الخوذ البيضاء في بيان لها أن ذلك أيضا دليل على أن روسيا لا يمكن تكون يوماً في ضفة السلام وطرفاً يجلب الأمان للسوريين.

وأشارت إلى أن الجرائم الروسية هي إثبات للمثبت وتأكيد للمؤكد على استمرار الإرهاب الروسي طالما لم يتحرك المجتمع الدولي لوضع حد لهذه الهجمات القاتلة.

يذكر أن الطيران الحربي الروسي يشن حملة قصف مكثفة تستهدف البنى التحتية والمنشآت المدنية في محافظة إدلب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ويوم أمس الأحد قصفت الطائرات الحربية الروسية محطة ضخ المياه الوحيدة في مدينة إدلب محطة “العرشاني” على الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

وأطلق ناشطون حملة تحت هاشتاج #روسيا_تُعطش_إدلب، وذلك بسبب استمرار الجرائم الروسية بحق السوريين.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط