(الدبابير).. ظاهرة جديدة تسبب قلقًا لبعض العائلات في مدينة إدلب

حلا إسليم

0 1٬686

حلا أسليم

 

بدأت بعض العوائل في مدينة إدلب تشكو من انتشار الدبابير بشكلٍ واسع منذ بداية الصيف، وهذه الحالة سببت لهم قلقًا؛ لبناء الدبابير أعشاشها قريبًا من البيوت، وعلى النوافذ المطلة على الشارع.

أسباب ظهور الدبابير في نهاية الصيف:

يصل عدد الدبابير إلى الحد الأقصى في شهري آب وأيلول، حيث لا تجد هذه الحشرات الغذاء الكافي في الطبيعة بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف، وبما أن بهذا التوقيت من السنة يقوم الناس بتموين بعض المأكولات والفواكه كالعنب والتين، فتنجذب الدبابير، إذ إن أنثى الدبور بشكل خاص تتغذى على ثمار التين.

 

كما أن نقل بعض العوائل النازحة لخلايا النحل من الريف إلى المدينة يتسبب بظهور الدبابير،

كثيرًا ما تهاجم الدبابير خلايا النحل للحصول على العسل، وعادة ما تكون أعداد الدبابير كبيرة مما يسبب إرباكًا لطائفة النحل، وقد يؤدي في النهاية لهجرة الطائفة أو موتها.

 

ويعدُّ الدبور من الحشرات الضارة والخطيرة على الإنسان والحيوان، فهو تلحق الضرر بالأشجار النباتات التي تصنع منها أعشاشها، ولسعته سبب رئيس للإصابة بالأمراض والالتهاب الموضعي، وبعضها يسبب الموت.

 

مكافحة الدبابير صار ضروريًا:

المعروف عن هذه الحشرة أنها تموت في بداية الشتاء باستثناء الملكات، حيث تبقى طيلة الشتاء في الشقوق وهي ملقحة من الذكور قبل موتهم، وتعود لنتقتل مع بداية الصيف، فلابد من هدم أعشاشها.

كما يمكن مكافحة الدبابير عن طريق رش مواد سامة خاصة بتلك الحشرة عن غيرها.

نهضت ورسمت حياتها من جديد.. المعلمة إسلام زوجة الشهيدين

وفي لقاء لصحيفة حبر مع المهندس الزراعي (عبد الرزاق غفير) بيَّن لنا كيفية مكافحة هذه الظاهرة بقوله: “انتشرت الدبابير في المنازل في الفترة الأخيرة، وهنالك أكثر من حالة لبعض العوائل التي تعرضت لذلك، أما بالحقول موجود بكثرة وخاصة على عرائش العنب.

يمكن استخدام مبيد لمكافحة الدبابير، لكنه يحتاج لبخ كل فترة مايقارب كل عشرة أيام، ومن هذه المبيدات: مبيد ملامسة الفاسايبر مثرين، أو دلتا مثرين، أو سايبر مثرين، أو مبيد ملامسة ذو أثر بخاري متل كارافوس، أو عن طريق طُعم، حيث تُخلطت مادة دسمة مثل قطعة لحم مع مبيد مثل اللانيت”.

وتابع موضحًا أسعار المبيد:” يبلغ سعر المبيد من ٦ دولار حتى ١٥دولارًا أمريكيًا، وذلك حسب الشركة المصنعة. ”

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وصرح قائلاً: ” يمكن للبلدية في مدينة إدلب أن تكافح هذه الظاهرة بالشروط الموصى بها، إذ لكل لتر مبيد لتر ماء من أجل أن يدوم لمدة شهر أو أكثر ريثما يكافحوا كل منطقة على حدا.

في العام الماضي قامت البلدية بالمكافحة، لكنها اعتمدت على العيار الموجود على لصاقة عبوة المبيد، وهذا العيار للنبات خفيف إذا استخدمناه من أجل بخ المنازل والشوارع. ”

 

توجه العائلات في مدينة إدلب شكواها إلى البلدية للعثور على طريقة للقضاء على هذه الحشرة، وغيرها، وذلك عن طريق رش المبيدات، أو توزيع المواد السامة على البيوت التي كانت الدبابير دخيلة عليها بشكل مجاني، أو رمزي.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط