السعودية: “تطبيع العلاقات مع نظام الأسد غير ممكن”

0 175

كشفت المملكة العربية السعودية عن موقفها إزاء إعادة العلاقات والتطبيع مع نظام الأسد، وذلك بعد إجرائه لمسرحية الانتخابات وتنصيبه لولاية رئاسية جديدة.

كشفت المملكة العربية السعودية عن موقفها إزاء إعادة العلاقات والتطبيع مع نظام الأسد، وذلك بعد إجرائه لمسرحية الانتخابات وتنصيبه لولاية رئاسية جديدة.

وأكد السفير السعودي لدى الأمم المتحدة (عبد الله المعلمي) أن تطبيع العلاقات مع نظام الأسد لا يزال غير ممكن، وذلك بسبب استمرار ممارساته ضد الشعب السوري.

وأضاف المعلمي في لقاء على قناة روسيا اليوم: ” إن إعادة العلاقات مع نظام الأسد، لايزال مبكرًا، بسبب سوء الأوضاع في سورية.”

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

مشيرًا إلى أن نظام الأسد مستمر في ممارسته ضد المدنيين، ولايزال ينتهج سياسية التهجير الديموغرافي، ولاتزال سجونه مليئة بالسوريين.

وحمل السفير السعودي نظام الأسد مسؤولية ما يمر به اللاجئون السوريون، داخل سورية وخارجها، لافتًا إلى ضرورة اتخاذ النظام لخطوات تغير من سياساته قبل الحديث عن إعادة العلاقات معه.

وحول عودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية قال المعلمي: ” إن غالبية الدول العربية ترى في نظام الأسد كما أوضحت، فلذلك عودته إلى الجامعة العربية ليست قريبة، ومن المؤكد أن قرار العودة هو قرار جماعي من الدول وليس فرديًا.”

اقرأ أيضاً:  مسؤولون أتراك وروس يناقشون آخر تطورات الملف السوري في موسكو

وجاءت تصريحات السفير السعودي هذه بعد الحديث عن مقاربات دبلوماسية وسياسية تجري بين نظام الأسد والسعودية، التي من شأنها تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وكانت السعودية قد قطعت علاقاتها مع نظام الأسد منذ انطلاق الثورة السورية، لاستخدام نظام الأسد العنف في قمعها، وأكدت مرارًا أنها لن تعيد العلاقات مع نظام الأسد طالما أنه غير ملتزم بالقرارات الدولية وخصوصًا القرار رقم 2254.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط