السويد تحاكم ضابطاً من قوات الأسد متهماً بارتكاب جرائم حرب

1٬080

يمثل الضابط السوري السابق (م,ح) البالغ من العمر 65 عامًا، أمام محكمة في ستوكهولم بتهمة ارتكاب جرائم حرب في سوريا خلال عام 2012.

ووفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية، يتهم الضابط بتنفيذ ضربات عشوائية على مدينتي حماة وحمص، دون احترام مبدأ التمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

ووفقًا للائحة الاتهام، كان المتهم شريكًا في جرائم حرب، حيث كان يتخذ القرارات المتعلقة بتسليح الوحدات العملياتية ويتولى تنفيذ العمليات.

ويُتوقع أن يقدم سبعة أشخاص، بينهم مدنيون سوريون، شهاداتهم خلال المحاكمة، بالإضافة إلى مصور بريطاني أُصيب خلال إحدى الهجمات.

اقرأ أيضاً: ملف الحج يعود إلى نظام الأسد بعد انقطاع لسنوات

وتأتي هذه المحاكمة بعد حكم سابق في السويد بالسجن لمدة 4 أشهر على رجل آخر، بتهمة ارتكاب جريمة حرب وانتهاك القانون الدولي في سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط