العثور على جثة شاب مقتول بمدينة (الباب)

0 96

 

 

أبو محمود الضبع - الباب

جريمة جديدة تُضاف إلى سجل الجرائم التي تطال الأهالي في الشمال السوري، و مايزال الفاعل مجهولًا.

حيث قالت مصادر محلية أمس الأحد 3 كانون الأول، إن مدنيًا في مدينة (الباب) بريف حلب الشرقي قُتِل من قبل مجهولين.

الجريمة سُجلت في اليوم نفسه الذي عُثر فيه على جثة شاب مقتول ومرمي على الطريق الواصل بين (دير حسان _ قاح) بريف إدلب الشمالي ، وذلك بعد يوم واحد من إعلان الطبابة الشرعية عثورها على جثة شاب وُجد مقتولاً على الطريق بين (كفريا _ معرة مصرين) .

وقالت المصادر: “إن الشاب (طه النعساني)  المُكنى (أبو محمود الضبع) تعرض لإطلاق مباشر بواسطة رشاش من قبل مجهولين اثنين يستقلان دراجة نارية”.

وأضافت أن “الاستهداف حدث أمام مكتب سيارات يعمل فيه ، بحي(جامع الإيمان) غربي مدينة الباب.”

ويعرف(النعساني) بأنه كان منتسبًا لأحد الفصائل التي تركها قبل أشهر.

وتعيش المناطق المحررة حالة كبيرة من الفلتان الأمني كثرت من خلالها جرائم القتل، حيث عُثر في 22 من ديسمبر الماضي على جثة طفل بالقرب من مخيم (صامدون) ببلدة (حير جاموس) بريف (سلقين) الواقعة شمال إدلب كان قد قتل على يد صديقه الذي اعترف بما أقدم عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط