الغارديان: السعودية التقت علي مملوك للتطبيع مع الأسد بعد عيد الفطر

0 141

أثارت أنباء زيارة وفد سعودي دمشق لإجراء لقاء مع رأس النظام السوري بشار الأسد ونائبه للشؤون الأمنية علي مملوك جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الإثنين.

 

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن مسؤول سعودي قوله: إن رئيس المخابرات السعودية “خالد الحميدان” سافر بالفعل إلى دمشق، والتقى اللواء “علي مملوك”.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الاجتماع عُقد أمس الاثنين، ويعتبر الأول من نوعه منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، كما وصفته بأنه مقدمة لانفراج وشيك بين “خصمين إقليميين”.

ورجح مسؤولون سعوديون أن يبدأ تطبيع العلاقات بين المملكة والنظام السوري، بعد فترة وجيزة من عيد الفطر بحسب الغارديان.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وختمت الصحيفة كلام المسؤول بقوله: إن هذا الأمر خُطط له منذ فترة، ولكن لم يحدث تقدم، لقد تغيرت الأحداث على الصعيد الإقليمي، الأمر الذي سمح بهذا الانفتاح.

وقالت صحيفة (رأي اليوم) أمس الإثنين: إن وفدا سعوديا يرأسه رئيس جهاز المخابرات التقى رأس النظام السوري بشار الأسد في دمشق.

اقرأ أيضأً: رياض حجاب: هذا ما أبلغني به بشار الأسد سابقاً!

وبحسب الصحيفة نفسها فإن وفدا برئاسة رئيس جهاز المخابرات السعودية الفريق خالد الحميدان زار العاصمة السورية دمشق الاثنين، والتقى  بشار الأسد، ونائب الرئيس للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك.

وقالت الصحيفة التي يديرها من لندن الإعلامي عبد الباري عطوان الموالي للأسد: إن الطرفين اتفقا على أن يعود الوفد في زيارة مطولة بعد عيد الفطر.

ونوهت إلى أن الطرفين اتفقا على إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق، كخطوة أولى لاستعادة العلاقات في المجالات كافة بين البلدين.

وزعمت الصحيفة أن الوفد السعودي أبلغ مضيفيه السوريين بأن بلاده ترحب بعودة سورية إلى الجامعة العربية، وحضور مؤتمر القمة العربية المقبل في الجزائر في حال انعقاده.

وفي العاشر من شهر آذار الماضي وخلال مؤتمر صحفي بين وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ونظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة السعودية الرياض، أعلنت السعودية دعمها لعودة سورية إلى مجلس الجامعة العربية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط