الكشف عن سبب إنتاج ظرف زيت وزن 20 غرامًا في سورية

0 175

كشف مُنتج أصغر عبوة زيت زيتون في العالم (20 غرامًا) عن سبب إنتاج هذه العبوة بعد موجة السخرية التي لحقت به.

كشف مُنتج أصغر عبوة زيت زيتون في العالم (20 غرامًا) عن سبب إنتاج هذه العبوة في سورية بعد موجة السخرية التي لحقت به.

وبحسب ما صرح مصنع ظرف زيت الزيتون ، فإن السعر 300 ليرة سوري وليس 500 كما تم تداوله، وأُنتجت لشرائح محددة في المجتمع المحلي.

وأضاف المصدر مجهول الهوية لروسيا اليوم: “إن المنتج يلبي حاجة سوق ورغبة مستهلك”

وتابع: ” المنتج موجَّه لشرائح مجتمعية كطلاب الجامعات إضافة إلى أنه توفيري”.

اقرأ أيضاً:  واتساب بصدد إطلاق ميزة ينتظرها الجميع

تردي الوضع المعيشي:

ويعود السبب الرئيس لبيع الشركة المصنعة لتراجع دخل المواطن السوري وضعف القدرة الشرائية لكافة السلع الغذائية.

وهذا ما أشار اليه المصدر بقوله: “البلاد تعيش حالة حرب وهناك أناس ليست لديها قدرة على شراء كميات كبيرة، وهو الذي دفع الشركة لإنتاج تلك العبوة”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

الضرائب والتهريب:

من جانب آخر يربط مراقبون ارتفاع أسعار السلع الغذائية في مناطق حكومة الأسد للضرائب المرتفعة المفروضة على المصنعين.

وأيضًا لنشاط حركة تهريب السلع المحلية إلى العراق ولبنان والأردن من قبل شخصيات مقربة النظام الحاكم.

وتراجعت قدرت المواطن السوري الشرائية بشكل كبير خلال العشر سنوات الماضية خاصة في مناطق سيطرة نظام الأسد.

بسبب ضعف متوسط الرواتب الحكومية التي تقدر ب 20 دولارًا في أحسن الأحوال بعد انهيار الليرة السورية إلى 3000 مقابل كل دولار أمريكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط