المشفى الجامعي يشعل جدالاً بين رئيس الحكومة المؤقتة ود.عثمان حجاوي

1٬083

وقعت مشادة كلامية بين رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى والدكتور عثمان حجاوي حول المطالبة ببناء مشفى جامعة لاحتضان طلاب كلية الطب في جامعة حلب وتدريبهم.

وخلال احتفال في كلية الطب في جامعة حلب الواقعة في مدينة مارع في ريف حلب الشرقي ألقى حجاوي كلمة طالب فيها رئاسة الحكومة المؤقتة بدعم الجامعة ببناء مشفى جامعة لخدمة الطلاب كونه مهم جداً لهم من الناحية العملية.

ما هو دور الجيش التركي في مونديال قطر؟

وقال عثمان حجاوي: إن الحكومة المؤقتة نفذت عدداً كبيراً من المشاريع المختلفة في عفرين وأعزاز وهي تمتلك الأموال الكافية لدعم مشروع مهم كالمشفى الجامعي.

وكان رئيس الحكومة المؤقتة بين الحاضرين ولم يستطع السكوت فخرج إلى المنصة ورد على حجاوي بكلمات كشفت عن غضبه من كلام الدكتور حجاوي الذي لم يفعل شيئاً سوى أنه تحدث بلسان طلاب جامعة حلب.

وقال عبد الرحمن مصطفى رئيس الحكومة بطريقة تهكمية: إن حجاوي مناسب للعمل السياسي لذا من الأفضل أن يترك العمل في المجال الطبي ويلتحق بالسياسة.

اضغط هنا لمتابعة صفحتنا على فيسبوك

ورفض مصطفى ما أسماه بالتحريض مشدداً على ضرورة التكاتف والتعاون بين الجميع من أجل تحقيق فائدة مجتمعية أكبر حسب وصفه.

وأضاف أن تكلفة بناء المشفى الجامعي تتجاوز الستة ملايين يورو وهو مبلغ كبير في ظل ضعف إمكانيات الحكومة السورية المؤقتة التي تتحمل مصاريف كبيرة أبرزها تكاليف تشغيل جامعة حلب التي تبلغ 150 ألف دولار شهرياً بالإضافة إلى ما أسماه نثريات الحكومة .

وكان طلاب في جامعة حلب قد نظموا وقفات احتجاجية مطالبين ببناء مشفى جامعي لتأمين تدريب لهم وهو مطلب مستحق وضروري لمستقبلهم لا سيما بعد افتتاح مشفى مشابه في كل من جامعة إدلب وجامعة النهض الأمر الذي تقابله الحكومة المؤقتة بمزيد من التجاهل واللامبالاة و تقديم .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط