المصرف المركزي يرفع سعر الدولار والملايين تدخل خزينته من التحويلات

0 105

رفع المصرف المركزي السوري كافة أسعار العملات الأجنبية التي يتعامل بها إلى الضعف على رأسها الدولار واليورو.

رفع المصرف المركزي السوري كافة أسعار العملات الأجنبية التي يتعامل بها إلى الضعف على رأسها الدولار واليورو.

حيث ارتفع سعر الدولار من 1256 إلى 2512 واليورو من 1502 إلى 3008 في اعتراف صريح من نظام الأسد لأول مرة بتراجع قيمة عملته، على عكس ما كان يروج بوجود سعر حقيقي وسعر وهمي.

ويرى مراقبون أن خطوة البنك المركزي جاءت لتشجيع المغتربين على إرسال الحوالات عبر أفرعه خلال شهر رمضان حيث ترتفع الحوالات الخارجية اليومية لأكثر من الضعف.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ملايين الدولارات تدخل البنك يومياً

وبحسب صحيفة الوطن بلغ حجم الواردات اليومية من القطع الأجنبي قدر ب 10 ملايين دولار يومياً خلال شهر رمضان من تحويلات المغتربين لذويهم في الداخل السوري.

وهذا لم يكن ليحدث لو لا تغيير البنك لسعر التسليم للحوالات إلى 2500 في خطوة اعتبرتها طوق نجاة للبنك المركزي وحكومة الأسد التي تفتقر للقطع الأجنبي.

تدوير العملة والربح

وعن قرار تسعيرة البنك المركزي اليوم للدولار ب 2512 يرى خبراء أن البنك يسعى لتدوير العملة خلال شهر رمضان وكسب فرق البيع والشراء المقدر ب 700 ليرة بين سعر السوق السوداء 3175 وسعر البيع داخل البنك.

بحيث يربح البنك 663000 ألف ليرة سورية من خلال بيع وشراء 1000 دولار فقط.

اقرأ أيضاً:  فيصل القاسم يوجه رسالة للمغتربين السوريين

صدمة للشارع الموالي

قرار البنك المركزي أصاب المواطنين في مناطق سيطرة النظام بصدمة كبيرة، فبعد أن حققت الليرة السورية مكاسب جيدة مقابل الدولار خلال الفترة الماضية.

كان من المتوقع أن يستمر الانخفاض حتى 2000 ليرة لتتحسن معيشة المواطنين وخاصة الموظفين الحكوميين بحسب آمال الشعب، ولكن قرار المركزي أكد عدم وجود أي انخفاض تحت سقف 2500 حسب تسعيرته.

بل على العكس ربما تنهار الليرة بشكل أكبر مع اعتراف البنك بفقدان قيمتها بعد أشهر قليلة لطرحه فئة 5000 ليرة للتدوال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط