الموظف في نظام الأسد يحتاج 80 ساعة عمل لشراء دجاجة

113

أكد خبير اقتصادي مقرب من نظام الأسد سوء وضع الموظفين في الدوائر الحكومية، حيث يحتاجون إلى 80 ساعة عمل لشراء دجاجة “فروج”.

وبناء على حسابات دقيقة، يتبين أنهم يحتاجون لأكثر من 400 عام لشراء منزل. مع ذلك، يظل الحد الأقصى للرواتب في مناطق النظام بمستوى متدني، حيث لا يتجاوز 25 دولاراً في الشهر، ويهبط الحد الأدنى إلى 19 دولاراً في الشهر. هذا في حين يصل سعر الدجاجة إلى مستويات تجاوزت 150 ألف ليرة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وفي وسط هذا الوضع المأساوي، تثير كلمة رئيس الحكومة حسين عرنوس أسئلة واسعة حول تجاهل الحكومة لمعاناة المواطنين، مع تغاضيه عن الفقر والفساد وتدهور الأوضاع الاقتصادية. يُطالب الباحثون بتقديم تقارير واقعية تكشف الحقيقة المرة للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

اقرأ أيضاً: المعلمون في إدلب ينادون بحقوقهم في وقفة احتجاجية

بالإضافة إلى ذلك، فإن الجهود الحكومية لتحسين الكهرباء التي روج لها نظام الأسد لم تلقَ استحسانًا، حيث أشار الخبراء إلى فشل مشاريع مماثلة في الماضي. ويحذرون من تداعيات سلبية محتملة لاستخدام الطاقة الشمسية، مع تحذيرات من كارثة محتملة بحلول عام 2030.

وبينما يتحدث أعضاء ما يسمى بـ “مجلس الشعب” عن زيادة الرواتب، يظل الوضع غير واضح، مع وجود عدة عوامل ومتغيرات تؤثر على هذه الخطوة. بالنهاية، يبقى الواقع الاقتصادي في سوريا محط انتقادات مع استمرار التحديات التي تواجه الشعب السوري بسبب استمرار نظام الأسد في بالسلطة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط