النظام يبرر هجرة الصيادلة بكثرة الخريجين

3٬078

برر نظام الأسد هجرة الصيادلة من سورية بكثرة الخريجين  لأن عدد الصيادلة المغادرين للبلاد ولغاية الآن لا يشكل تهديداً، نظراً للأعداد الكبيرة للخريجين، لا بل قد يكون أشبه بصمام لتنفيس هذا الضغط الموجود في السوق المحلية على حد تعبير عميد كلية الصيدلة بجامعة دمشق الدكتورة لمى اليوسف.

وقالت اليوسف إن الإحصائيات المتوفرة هي لأعداد الخريجين سنوياً والمسجلَّين في نقابة الصيادلة المركزية، ولا تملك أية جهة لإحصائيات دقيقة عن أعداد الصيادلة المغادرين لمناطق سيطرة النظام.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

وأشارت إلى أن أعداد الخريجين في السنوات السابقة كافية ليس فقط لإشباع ألمانية بل وغيرها من الدول الأوروبية خاصةً وأن دولة كالسويد على سبيل المثال تعتمد اعتماداً كبيراً على الخريجين السوريين.

ولفتت إلى حدوث أزمة كبرى فيما لو واجه سوق العمل تلك الأعداد الضخمة من خريجي الجامعات الحكومية والخاصة، خاصةً وأن جميع الخريجين يسعون لإيجاد فرص عمل أفضل تلبي احتياجاتهم الحياتية وتدعم أسرهم، وهو ما يدفع بالكثير منهم للتوجه نحو أوروبا والخليج.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تدعو إلى المزيد من الاستجابة لسورية

وجاء حديث عميد كلية الصيدلة مع تقديرات بهجرة 2015 صيدلاني سوري إلى ألمانيا في السنوات الست الأخيرة وتشير تقديرات أعداد الصيادلة السوريين المتقدمين لامتحان اللغة الطبية 2022، قاربت ضعف مجموع أعداد المتقدمين للامتحان من الدول الأوروبية وأكثر من ربع عدد المتقدمين من جميع دول العالم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط