النظام يرفض مقترحات المعارضة في أستانا

2٬774

أعلن عضو في اللجنة الدستورية السورية المعارضة عن نية دمشق وموسكو وطهران نقل أعمال اللجنة من جنيف إلى مسقط، عاصمة عمان.

وأكدت هذه الدول ثبات موقفها ورفضها لمقترحات المعارضة بشأن عقد الجولة التاسعة في إحدى العواصم العربية تحت راية الأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً موافقة تركيا وسوريا وإيران على خارطة الطريق الروسية لتطبيع العلاقات

وأشار العضو الذي فضل عدم ذكر اسمه إلى أن “هيئة التفاوض السورية” المعارضة اقترحت الرياض أو القاهرة أو الكويت كموقع محتمل للاجتماعات، إلا أن حكومة الأسد رفضت هذه المقترحات وتصر على نقل الاجتماعات إلى سلطنة عمان بالتعاون مع روسيا وإيران.

وأوضح العضو أن المكان النهائي للاجتماعات لم يتم تحديده بعد، ولم يتم التوصل إلى أي اتفاق في هذا الصدد. وتوجد اقتراحات من كلا الجانبين حول المكان المناسب للاجتماعات، وفقًا لما نقلته “العربي الجديد”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وأكد أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، لا يعارض عقد الاجتماعات في أي دولة طالما بقيت تحت مظلة الأمم المتحدة.

في وقت سابق، نفى الرئيس المشارك في اللجنة الدستورية السورية عن المعارضة، هادي البحرة، وجود أي مقترحات رسمية من جانب الأمم المتحدة بشأن استئناف اجتماعات اللجنة خارج جنيف.

يُذكر أن اللجنة الدستورية السورية تشكلت بموجب اتفاق أستانة الذي توسطت فيه روسيا وتركيا وإيران، وتهدف إلى التوصل إلى حل سياسي في سورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط