النظام يستثمر في الحج كوسيلة جديدة لسرقة السوريين

239

يبدو أن نظام الأسد لم يكتفِ بالتنكيل بشعبه وسرقة موارده، بل استغل فريضة الحج لابتزاز السوريين أكثر فأكثر.

وبحسب الإعلان الأخير الصادر عن مصرف سوريا المركزي، يُطالب الحجاج السوريون بتسديد عوائد الخدمات “نقداً وبالقطع الأجنبي حصراً” في حساب مصرف البركة سوريا، وذلك بغرض تسهيل تحويل المبالغ لصالح وزارة الحج السعودية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

كما يُسمح لشركات الصرافة المرخصة ببيع القطع الأجنبي للحجاج، بعد الحصول على موافقة أداء الحج، مع فرض عمولة تصل إلى 10% من سعر الصرف المعلن. ولا تزال الشروط تتضمن تقديم الوثائق الشخصية وإثبات القبول من مديرية الحج بوزارة الداخلية.

ويُضاف إلى ذلك، تحميل شركات الصرافة مسؤولية توثيق العمليات وتقديم تقارير دورية لمصرف سوريا المركزي، في خطوة تبدو وكأنها جزء من نهج النظام لاستغلال كل فرصة للسطو على أموال الشعب السوري.

اقرأ أيضاً: معبر جرابلس يستأنف دخول السوريين لقضاء الإجازة

تأتي هذه الخطوات في سياق استمرار سياسة الابتزاز والاستغلال الاقتصادي التي ينتهجها النظام السوري، مع استهداف كل فرصة ممكنة للتحايل والسرقة. ويظل السوريون رهائن لهذه السياسات الفاسدة التي لا تتوقف عن تجديد أساليبها للإضرار بشعبها.

عدد المقبولين 

أعلنت وزارة الأوقاف التابعة للنظام السوري، الثلاثاء، عدد المقبولين لتأدية فريضة الحج 1445 هجري.

وقالت الوزارة في بيان على فيس بوك إن المفاضلة التي أجريت لاختيار المتقدمين لتأدية فريضة الحج لهذا العام انتهت باختيار 17500 شخص من أصل أكثر من 50 ألف قدموا طلباتهم عبر المنصة الإلكترونية التي أطلقت لهذا الغرض.

وذكرت أن قبول العدد المطلوب جرى وفق مفاضلة الأعمار والبالغ حيث قبل المتقدمون من مواليد 5 – 6 – 1957 مع مرافقيهم المسجلين بغض النظر عن تاريخ ميلادهم.

وأعلنت عن منح خمسة أيام من تاريخ تبليغ المقبولين لمراجعة مديرية الحج لتثبيت طلباتهم، مع إلغاء طلبات المتخلفين عن المراجعة.

تكاليف الحج

وبخصوص تكاليف الحج، نقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام عن مكتب سياحة وسفر قوله إن الكلفة تبدأ من 85 مليون ليرة سورية ومن الممكن أن تصل إلى 200 مليون ليرة، وذلك بحسب رغبة الحاج والفندق الذي يريد الإقامة فيه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط