الهجري والصياصنة في اتصال هاتفي يؤكدان أهمية دعم حراك السويداء

765

 

قالت مصادر محلية في محافظة السويداء: إن الشيخ أحمد الصياصنة، خطيب الجامع العمري بدرعا، أجرى اتصالًا هاتفيًا مهمًا مع الشيخ حكمت الهجري، الرئيس الروحي لطائفة المسلمين الموحدين.

وتم خلال هذا الاتصال مناقشة الأوضاع الراهنة والتحديات التي تواجه المنطقة الجنوبية في ظل استمرار الاحتجاجات المناهضة للنظام في محافظة السويداء.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وفي هذا السياق، أكد الشيخ الصياصنة على أهمية دعم الحراك في السويداء وتوحيد أبناء المنطقة لتحقيق القرار الدولي 2254 وتحقيق الحرية والكرامة، بالإضافة إلى طرد الميليشيات الإيرانية وعصابات المخدرات المرتبطة بها من المنطقة الجنوبية بأكملها.

من جانبه، استذكر الشيخ الهجري موقف الشيخ الصياصنة خلال بداية الثورة في 2011 ووصفه بأنه كان من أوائل الذين دافعوا عن الحق في سوريا. وأثنى الشيخ الصياصنة على موقف الهجري، معتبرًا إياه عظيم الشجاعة وسيبقى في ذاكرة التاريخ.

اقرأ أيضاً: قصف النظام يقتل طفلة ويصيب آخرين في ريف إدلب

وتم التأكيد على أهمية الوحدة والتضامن في هذه الأوقات الصعبة، والتحديات التي تواجه جميع أبناء المنطقة الجنوبية.

وأعرب الشيخان عن سعادتهما بالاتصال وأكدا على ضرورة مواصلة التنسيق والتواصل لتحقيق أماني الشعب السوري في الحرية واللقاء على أرض الوطن.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاتصالات أثارت قلق حكومة الأسد وزادت من تعقيد الوضع، مما يشير إلى دورها الهام والمعترف به دوليًا في محافظة السويداء وصعوبة إزاحته عن الساحة الاحتجاجية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط