اليابان تكتسح نظام الأسد بكرة اليد للسيدات ومطالبة باستقالة المسؤولين

0 198

طالب سوريون بمناطق سيطرة حكومة الأسد بإقالة رئيس اتحاد كرة اليد والمدرب المقدوني بعد الخسارة المذلة لمنتخب سيدات النظام السوري أمام منتخب اليابان يوم أمس.
طالب سوريون بمناطق سيطرة حكومة الأسد بإقالة رئيس اتحاد كرة اليد والمدرب المقدوني بعد الخسارة المذلة لمنتخب سيدات النظام السوري أمام منتخب اليابان يوم أمس.

وخسر منتخب سيدات الأسد مباراتهم الثانية أمام ماكينات اليابان بنتيجة (7-43) ضمن مجريات الجولة الثالثة من دور المجموعات في بطولة غرب آسيا ال18 لكرة اليد.

الخسارة التي كانت مذلة بكل المقاييس، ولقيت سيلًا عارمًا من الانتقادات خاصة بعد تلقي سيدات سورية 15 هدفًا خلال أول 20 دقيقة من الشوط الأول.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ليرفع موالو النظام صرخاتهم عاليًا مطالبين باستقالة رئيس الاتحاد ( محمد علي غازي) والمدرب المقدوني (فلاديمير غليغوروف) الذي يتلقى راتبًا شهريًا مرتفعُا يصل إلى 6000 دولار أمريكي بحسب وكالات إعلامية.

تضاؤل فرصة التأهل:

وهذه الخسارة الثانية لمنتخب نظام الأسد حيث التقى قبل أيام بنظيره الأردني وخسر بنتيجة (28-24) فيما لم يفز إلا على سيدات الكويت في افتتاح البطولة وفلسطين ظهر اليوم.

وتبقت لهنّ مباراة واحدة أمام سيدات إيران أقوى فرق المجموعة إلى جانب اليابانيات، وإذا خسرن مباراة حليفهم الإيراني ستتضاءل الفرصة للتأهل إلى نهائيات كأس العالم إلا في حال الظفر بالطاقة الخامسة بعد خوض تصفيات إضافية لثالث ورابع المجموعات المشاركة.

طالبان ستسمح بمزاولة 400 نوع من الرياضة وفق ضوابط الشريعة الإسلامية

جدير بالذكر أن المنتخبات السورية بظل حكم بشار الأسد لم تحقق نتائج تذكر على الصعيدين الآسيوي والعالمي ولا حتى في الألعاب الفردية خلال العقد الماضي، مما جعلها محط سخرية ونقد مستمر من قبل الصحافة المحلية والعالمية.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط