انتشار واسع لمدفأة السبيرتو في مناطق سيطرة نظام الأسد

1٬356

شهدت مناطق سيطرة نظام الأسد انتشاراً واسعاً لمدفأة السبيرتو لا سيما في العاصمة دمشق.

وقالت مصادر إعلامية موالية إن العاصمة دمشق تشهد انتشاراً لبديل جديد لمدافئ الحطب والمازوت هذا الموسم الشتوي، عرف باسم صوبية السبيرتو وهي تلقى قبولاً بسبب صعوبة تأمين المازوت وارتفاع أسعار الحطب وضعف الرواتب.

وبلغ سعر المدفئة “صوبيا السبيرتو” التي تم عرضها في المحلات وعلى البسطات 100 ألف ليرة سورية، دون سعر عبوة السبيرتو.

فريق عمل الهيبة يختتم العمل بعرض فيلمه بدمشق

وتحوي هذه المدفأة خزان “طابة” يمكن تعبأتها بالكحول “السبيرتو” على غرار مدفأة المازوت.

وتزعم التقارير الموالية، نقلا عن الباعة أن هذه المدفأة لا تصدر أي صوت أو شحار أو رائحة.

ويشار إلى أن سعرها زهيد مقارنة بسعر مدفأة المازوت الذي يتجاوز الـ350 ألف ل.س.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

و يتراوح سعر ليتر الكحول ما بين 4 – 5 آلاف ليرة وهو يكفي لتشغيل هذه المدفأة لأيام قليلة فقط أو حتى لساعات، ورغم ارتفاع سعره إلا أنه متوفر بالأسواق ويمكن الحصول عليه بأي وقت على عكس المازوت وفق مواقع موالية.

الجدير بالذكر أن سكان مناطق سيطرة نظام الأسد يعانون من صعوبة في تأمين المازوت والحطب لا سيما مع ارتفاع أسعارها وضعف رواتب الموظفين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط